.
.
.
.

سفير إيران بدمشق: لا خلاف مع روسيا حول أجندة العمل بسوريا

نشر في: آخر تحديث:

نفى سفير إيران لدى النظام السوري، مهدي سبحاني، وجود خلاف مع روسيا بشأن أجندة العمل في سوريا.

وقال سبحاني خلال مقابلة مع إحدى وسائل الإعلام التابعة للنظام السوري نشرت اليوم الأحد: "لا يوجد أي خلاف بيننا وبين روسيا فيما يخص أجندة العمل في سوريا".

أما بخصوص تركيا، فأشار إلى أن طهران لا تتفق مع أنقرة بشأن سياساتها تجاه النظام السوري. وأكد على ضرورة انسحاب القوات التركية من الأراضي السورية، مضيفاً: "آمل جداً أن تلتزم تركيا بتعهداتها بشأن إدلب وطريق إم-4".

الحرية لإسرائيل بالأجواء السورية

تأتي هذه التصريحات بعد أن كان أوضح الوزير الإسرائيلي، زئيف إلكين، الذي رافق رئيس الوزراء، نفتالي بينيت، إلى سوتشي الجمعة للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أنه جرى التوافق على استمرار إعطاء إسرائيل الحرية في الأجواء السورية لشن غاراتها والتنسيق مع روسيا، إلى جانب البحث في الملف النووي الإيراني.

كما لفت إلكين، بحسب مراسل العربية/الحدث، اليوم الأحد، إلى أن خرائط تصوير جوي إسرائيلية للجغرافيا السورية تضمنت مواقع تواجد إيران والقوات التابعة لها، عرضت خلال اللقاء.

إلى ذلك، طلب بينيت إعادة تفعيل تفاهم خفض التصعيد في جنوب سوريا بإبعاد التواجد الإيراني 80 كيلومتراً شمالاً عن الجولان المحتل.

مئات الهجمات

يذكر أن إسرائيل نفذت منذ سنوات مئات الهجمات الجوية التي استهدفت ميليشيات ومواقع إيرانية في سوريا، إلا أنها قلما أعلنت عن ذلك.

غير أن العديد من مسؤوليها كرروا مراراً أنهم لن يسمحوا بتهديد إيراني على الحدود الشمالية.