.
.
.
.

تركيا: روسيا وأميركا لم تفيا بوعودهما معنا

نشر في: آخر تحديث:

أعربت تركيا، اليوم الخميس، عن عتبها على كل من أميركا وروسيا، متهمة الطرفين بعدم الوفاء بوعودهما، في ما يتعلق بالقوات الكردية في سوريا.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، في تصريحات نشرها تلفزيون تي آر تي الرسمي، إن روسيا وأميركا لم تفيا بوعودهما حول سحب وحدات حماية الشعب وحزب العمال الكردستاني من مناطق في سوريا.

كما هدد بتحرك بلاده لمعالجة تلك المسألة، قائلا "في وضع كهذا علينا فعل ما يلزم". واعتبر أن "الاعتداءات التي تقترفها الوحدات الكردية زادت" في الفترة الأخيرة.

لطالما أزعجت أنقرة

يذكر أن تواجد القوات الكردية التي تعتبر حليفاً للولايات المتحدة، شمال سوريا، لطالما أزعج أنقرة التي تصفها بالإرهابية.

كما أعلنت تركيا أكثر من مرة أنها لا تريد تواجدها بالقرب من حدودها، وقد شنت هجمات عسكرية أكثر من مرة ضدها وضد العمال الكردستاني في العراق أيضا.

قوات سوريا الديمقراطية في الحسكة (أرشيفية- رويترز )
قوات سوريا الديمقراطية في الحسكة (أرشيفية- رويترز )

فقد شنّت أنقرة والفصائل الموالية لها، ثلاث عمليات واسعة النطاق فخلال السنوات الأخيرة (2016-2017 و2018 وتشرين الأول/أكتوبر 2019) على طول حدودها مع سوريا، حيث يعيش عدد كبير من الأكراد، لطرد وحدات حماية الشعب الكردية، العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية، التي تعتبرها أنقرة امتداداً لحزب العمال الكردستاني.

ويوم الثلاثاء الماضي جدّد البرلمان التركي لمدة عامين التفويضَ الممنوح للحكومة للقيام بعمليات عسكرية "عبر الحدود" في العراق وسوريا، بحسب ما أفادت فرانس برس. لا سيما وأن العمل بالتفويض الحالي الذي تمّ تجديده بانتظام منذ 2013 لعام واحد، ينتهي السبت 30 أكتوبر.