.
.
.
.
سوريا والأسد

المعارضة السورية: عملية عسكرية تركية ضد "قسد" شمال سوريا

العملية ستنطلق من عدة محاور في شمال سوريا، من بينها جهة أعزاز وجهة تل أبيض

نشر في: آخر تحديث:

كشفت المعارضة السورية، اليوم الاثنين، موعد العملية العسكرية التي تعتزم تركيا إطلاقها ضد قوات سوريا الديمقراطية "قسد".

وقال مصدر مطلع في المعارضة السورية، لوكالة سبوتنيك، إن "تركيا تعتزم إطلاق عملية عسكريا ضد قوات سوريا الديمقراطية "قسد" غدا الثلاثاء"، مشيرا إلى أنها وجهت الأوامر لفصائل المعارضة بالاستعداد للعملية.

وأضاف المصدر، أن "العملية ستنطلق من عدة محاور في شمال سوريا، من بينها جهة أعزاز وجهة تل أبيض".

عملية عسكرية

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قال في وقت سابق اليوم، إن "تركيا قد تشن عملية عسكرية ضد الفصائل الكردية في سوريا إذا اقتضى الأمر"، مضيفا أن “العملية قد تنفذ عند الضرورة ولا يمكن التراجع عنها".

وصادق البرلمان التركي، مؤخرا، بأغلبية الأصوات، على المذكرة التي قدمتها الرئاسة التركية لتمديد الصلاحية الممنوحة لأردوغان بشأن إرسال قوات لتنفيذ عمليات عسكرية في سوريا والعراق عامين آخرين اعتبارا من 30 أكتوبر الماضي.

200 آلية عسكرية

وقالت وكالة "سانا" السورية الرسمية، الأسبوع الماضي، إن "الجيش التركي أدخل 200 آلية عسكرية إلى ريف إدلب شمال غربي سوريا وعزز نقاطه الواقعة في ريف الحسكة "منطقة رأس العين التي يسيطر عليها".

ونقلت الوكالة عن مصادر أهلية أن "أكثر من 200 آلية تابعة لقوات الاحتلال التركي محملة بأسلحة نوعية وذخائر ومواد لوجستية دخلت عبر معبر خربة الجوز غير الشرعي على دفعتين، وانتشرت في ريف إدلب الغربي وجبل الزاوية إلى الشمال الغربي من المحافظة وذلك لتعزيز نقاط احتلاله وتقديم الدعم المباشر للتنظيمات الإرهابية المرتبطة بالنظام التركي، وتنفيذ أجنداته العدوانية ضد السوريين في المناطق التي ينتشرون فيها".