.
.
.
.

لنشر قوات الأسد.. روسيا تهدد بقصف مناطق لقسد

نشر في: آخر تحديث:

في ظل التهديدات التركية بشن عملية عسكرية، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الاثنين بأن القوات الروسية تضغط على قوات سوريا الديمقراطية (قسد) للسماح لقوات النظام السوري بإدخال دبابات إلى منبج شرقي حلب، ونشرها في المنطقة.

إلا أن قسد ترفض ذلك. ما دفع قائدا عسكريا روسيا بتهديد قسد بقصف معبر التايهة-أبو كهف الواقع غربي منبج، والذي يصل مناطق سيطرة النظام بمناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، ردا على رفض الجانب الكردي.

تعزيزات للنظام

في الأثناء، وصلت تعزيزات عسكرية جديدة لقوات النظام إلى منطقة كفر انطوان ضمن مناطق انتشار القوات الكردية في مناطق الشهباء شمالي حلب، حيث تألف من 17 مدرعة وناقلة جند وحافلات محملة بأسلحة ثقيلة وذخائر.

فيما يعتبر الرتل الذي دخل مساء أمس الأحد الثالث من نوعه الذي يصل المنطقة منذُ بدء التصعيد الإعلامي التركي والحديث عن عملية عسكرية تستهدف مناطق تواجد وسيطرة القوات التركية في ريف حلب الشمالي.

زرع ألغام

يأتي هذا بينما أعلن المرصد السوري بدء فرق هندسة تابعة للنظام والروس بزرع أعداد كبيرة من الألغام على طول خطوط الجبهات التي تفصل بين مناطق انتشار القوات الكردية والنظام شمالي حلب من جهة، ومناطق سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها ضمن منطقتي "درع الفرات وغصن الزيتون" من جهة ثانية.