مجددا.. أسلحة بين الخضار تصل ميليشيا إيران في سوريا

الشاحنات اتجهت إلى مدينة الميادين غرب الفرات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

رغم أنها باتت مكشوفة، إلا أن إيران لم تغير من خدعها، فقد أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأحد، بأن شحنة أسلحة وذخائر دخلت الأراضي السورية خلال الساعات الماضية قادمة من العراق إلى ميليشيا طهران.

ووفق المعلومات، فقد اتجهت الشاحنات إلى مدينة الميادين غرب الفرات.

وأضاف المرصد أنه جرى تفريغ الشاحنات داخل مستودعات في منطقة الشبلي الأثرية.

كما تابع أنها دخلت في شاحنات خضار للتمويه، وذلك خوفا من استهدافها من قِبل الولايات المتحدة أو إسرائيل.

وتواصل الميليشيات الإيرانية نقل السلاح عبر الحدود السورية العراقية، ففي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، دخلت شحنة مشابهة في ساعات متأخرة عبر معابر غير شرعية تستخدمها الميليشيات التابعة لإيران، وتوجهت إلى الميادين بريف دير الزور الشرقي، ومنها إلى قلعة الرحبة الأثرية بأطراف المدينة، حيث جرى هناك تخزين الأسلحة داخل أحد السراديب كما جرت العادة.

وأضافت المصادر حينها بأن الشحنة الجديدة تضم صواريخ إيرانية قصيرة المدى ومنصات إطلاق.

واعتبرت وقتها عملية نادرة، إذ تم إدخال شحنات أسلحة في ساعات متأخرة من الليل، بينما كانت الشحنات تدخل في الصباح في معظم الأوقات.

غارات مستمرة

يشار إلى أن طائرات التحالف الدولي لطالما استهدفت خلال الأشهر الماضية، مواقع للميليشيات الإيرانية ضمن منطقة غرب الفرات على الأراضي السورية، بينها قوات تابعة لميليشيا حزب الله العراقي واللبناني ولواء فاطميون وغيرهم، هذه من جهة.

ومن جهة أخرى، كثف الطيران الإسرائيلي أيضاً عملياته على الميليشيات الإيرانية في سوريا خلال الفترة الماضية، في تأكيد منها لرسالة كررتها كثيراً بأنها لن تسمح بتهديد إيراني على الحدود الشمالية.

يذكر أن وجود الميليشيات يتركز بشكل رئيسي في كل من معابر عسكرية غير شرعية بريف البوكمال وحي الجمعيات وحي الكتف في مدينة البوكمال وقاعدة الإمام علي وقرى العباس والجلاء ومواقع أخرى ببادية البوكمال.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.