قوات "قسد": ندعو إلى فرض حظر جوي في شمال وشرق سوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أكد عضو المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية سيهانوك ديبو، الأحد، أن فرض حظر جوي على شمال وشرق البلاد "خطوة أولية" لتحقيق سلام مستدام.



وقال في تصريحات نقلتها قناة "روناهي" الكردية اليوم، إن "أفضل خطوة يتخذها المجتمع الدولي في الوضع الراهن هي فرض حظر جوي على عموم شمال وشرق سوريا تمهيدا لبداية حل مستدام للأزمة السورية".

كما أشار إلى أن الحظر الجوي سينعكس "إيجابا" على عموم المنطقة، وسيعزز من أمنها واستقرارها، مشيرا إلى أن ما وصفها بأنها "تدخلات تركية" في سوريا "عقدت" مسار العملية السياسية السورية.

عملية عسكرية تركية في أي وقت

تأتي هذه التصريحات، بعدما أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، الأربعاء الماضي، أنه من الممكن تنفيذ العملية العسكرية لبلاده بشمال سوريا "في أي وقت"، وفقا لتقييم المخاطر الأمنية بالنسبة لأنقرة.

ونقلت قناة "تي آر تي" عن قالن قوله "لن نطلب الإذن من أحد لتنفيذ العملية العسكرية بشمال سوريا.. لسنا مضطرين لإخبار أحد عن موعدها".

كما كان وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو، قد أدلى بنفس التصريحات تقريبا الأسبوع الماضي، قائلا إن تركيا "لا تطلب الإذن مطلقاً" من أي أحد قبل شن عملية عسكرية في سوريا.

وخلال قمة ثلاثية مع إيران وروسيا، في 19 يوليو الجاري في طهران، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي يهدد بشن عملية عسكرية تركية في سوريا منذ مايو (أيار)، إنه يعول على "دعم روسيا وإيران في محاربة الإرهاب"، لكن نظيريه حذرا من أن أي عملية في شمال شرقي سوريا ستلحق ضرراً بأطراف مختلفة في المنطقة.

يذكر أن تركيا نفذت منذ 2016 ثلاث عمليات عسكرية في سوريا على حدودها الجنوبية، استهدفت فصائل وتنظيمات كردية، كما أطلقت هجوماً مطلع عام 2020 ضد قوات النظام السوري.

فيما تسيطر وحدات حماية الشعب على جزء من شمال سوريا، وهي الفصيل الكردي الرئيس في سوريا، وتعتبره أنقرة فرعاً من حزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي "منظمة إرهابية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة