تنظيم داعش

"ربة منزل لدى داعش".. دانماركية تجرد من جنسيتها وتسجن 4 أعوام

إلمينا علييتش (38 عاماً) كان قد تم إجلاؤها من معسكر اعتقال بسوريا في 2021

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

حكمت محكمة جزئية في الدنمارك، الثلاثاء، على امرأة تحمل الجنسيتين الدنماركية والبوسنية، كانت قد أُجليت من معسكر اعتقال بسوريا في 2021، بالسجن أربعة أعوام وجردتها من جنسيتها الدنماركية بتهمة مساعدة مسلحي تنظيم داعش.

وسافرت المرأة (38 عاماً) إلى سوريا مع زوجها وأطفالهما في فبراير 2015 وعملت ربة منزل في مدينة الرقة معقل تنظيم داعش.

عناصر من داعش في الرقة (أرشيفية)
عناصر من داعش في الرقة (أرشيفية)

واعترفت إلمينا علييتش، التي ما زالت تحمل الجنسية البوسنية، للمحكمة بأنها ساعدت التنظيم المسلح من خلال العمل ربة منزل، بحسب محاميها.

وأضاف المحامي أنها لم تقرر بعد إذا ما كانت ستستأنف على الحكم.

وفي 2021، أُجليت ثلاث نساء و14 طفلاً من سوريا إلى الدنمارك. وعند الوصول إلى الدنمارك، النساء اعتُقلن ووُجه إليهن تهم مساعدة منظمة إرهابية والسفر غير القانوني إلى منطقة صراع.

وفي العام الماضي، حُكم على واحدة من الثلاث نساء بالسجن ثلاثة أعوام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.