هجوم صاروخي يستهدف موقعاً للتحالف في سوريا.. ولا إصابات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلنت القيادة المركزية الأميركية، الاثنين، عن تعرض موقع لقوات التحالف الدولي في شمال شرقي سوريا لهجوم صاروخي.

ولم تقع إصابات في صفوف الأفراد أو أضرار بالمعدات والمنشآت جراء الهجوم الذي تم بصاروخين سقطا قرب قوات التحالف، وفق ما أفادت في بيان.

مادة اعلانية

فيما ندد المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية، جو بوتشينو، بالهجمات قائلاً إن "مثل هذه الهجمات الصاروخية تعرض قوات التحالف والمدنيين للخطر وتقوض الاستقرار والأمن الذي تحقق بشق الأنفس في سوريا والمنطقة".

زيارة مفاجئة

يذكر أن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارك ميلي، كان أجرى زيارة مفاجئة لسوريا، في 4 مارس الحالي، لتقييم مهمة عمرها 8 أعوام تقريباً لمحاربة تنظيم "داعش" ومراجعة إجراءات حماية القوات الأميركية من أي هجوم، وفق رويترز.

وصرح للصحافيين المسافرين معه أنه يعتقد أن "القوات الأميركية وشركاءها السوريين الذين يقودهم الأكراد يحرزون تقدماً في ضمان إلحاق هزيمة دائمة لتنظيم داعش".

أما لدى سؤاله عما إذا كان يعتقد أن مهمة سوريا تستحق المخاطرة، ربط ميلي المهمة بأمن الولايات المتحدة وحلفائها، قائلاً: "إذا كان سؤالك هو: هل هذه المهمة ضرورية؟ فإن الإجابة هي نعم".

48 عملية

أتى ذلك بعد أن أعلنت القيادة المركزية الأميركية، في 3 مارس، أنها نفذت، مع شركاء آخرين، 48 عملية ضد عناصر داعش في العراق وسوريا الشهر الماضي.

وأوضحت في بيان أن هذه العمليات أسفرت عن مقتل 22 عنصراً من التنظيم، واعتقال 25 آخرين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.