تنظيم داعش

واشنطن تعلن أنها ربما قتلت قيادياً داعشياً كبيراً بغارة في سوريا

الغارة تمت بطائرة هليكوبتر على شمال سوريا في الساعات الأولى من الصباح

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قالت القيادة المركزية الأميركية إن قواتها استهدفت قياديا بارزا في تنظيم داعش، وربما قتلته في غارة بطائرة هليكوبتر على شمال سوريا في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين.

وأوضحت القيادة المركزية الأميركية في بيان، أن الغارة أدت إلى مقتل مسلحين اثنين، مؤكدة أن العملية لم تسفر عن إصابة أي جندي أميركي.

وقال قائد القيادة المركزية الأميركية إريك كوريلا، إن تنظيم داعش لا يزال قادرا على القيام بعمليات داخل المنطقة رغم تراجع قوته.

ومنذ أيام، قالت القيادة المركزية الأميركية في بيان، إن الجيش الأميركي نفذ عملية بطائرة هليكوبتر في شرق سوريا في ساعة متأخرة، واعتقل عنصراً بارزاً في تنظيم داعش واثنين من معاونيه.

وأضاف البيان: "سيعطل اعتقال حذيفة اليمني ومعاونيه قدرة التنظيم على التخطيط للعمليات وتنفيذها"، مشيراً إلى أن العملية لم تسفر عن مقتل أو إصابة مدنيين.

وكان الجيش الأميركي قد قال في وقت سابق من هذا الشهر، إنه قتل قيادياً كبيراً في تنظيم داعش بسوريا يُدعى خالد أحمد الجبوري. وذكرت واشنطن أنه كان مسؤولاً عن التخطيط لهجمات تنظيم داعش في أوروبا وتركيا وتطوير هيكل قيادة التنظيم في تركيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة