أضحى بلا أضاحي.. الأسعار تفطر قلوب السوريين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

"عيد الأضحى".. ربما لن يكون له من اسمه نصيب كبير لدى السوريين هذا العام، أو لعل الأصح أنه لم يعد كذلك منذ بدء الحرب قبل أكثر من 13 عاماً.

فبحسب تقارير أممية، فإن أكثر من 90% من السوريين يعانون الفقر، إذ يبلغ متوسط الرواتب نحو 120 ألف ليرة سورية، في حين يصل متوسط تكاليف المعيشة لأسرة مكونة من 5 أفراد إلى أكثر من 5.6 مليون ليرة.

أما الحد الأدنى للمعيشة، فقد وصل إلى 3.5 مليون ليرة، وفقا لمؤشر (قاسيون) لتكاليف المعيشة.

لا أضاحي بالعيد

"لا أضحية هذا العام".. هذا ما قرره الشاب السوري خليل عباس البالغ من العمر (34 عاما)، بشأن الشعيرة التي ظل معتادا الالتزام بها كل عام في مثل هذه المناسبة على مدى عقدين كاملين، فأسعار الأضاحي في بلده سوريا سجّلت هذا العام ارتفاعا كبيرا في ظل تدني مستوى الدخل.

وكان خليل يتوقع أن يكون مبلغ مليون ليرة سورية أي ما يعادل 111 دولارا أميركيا، كافيا لشراء أضحية جيدة استعدادا للعيد، لكن عندما وصل إلى سوق الماشية، وجد أقل أضحية لا يقل ثمنها عن مثلي هذا المبلغ الذي أعده.

أما السوري معين الخير والبالغ من العمر 42 عاما، ويعمل بأجر يومي ولديه 4 أطفال، فقد اعتاد هو أيضا على أن يذبح كبشا ويوزع لحمه على الفقراء في عيد الأضحى من كل عام، لكنه يشعر اليوم بغصّة كبيرة لعجزه عن التضحية في العيد.

العام الأسوأ

يأتي هذا في حين انعكس ارتفاع أسعار الأضاحي وسوء الأحوال الاقتصادية في سوريا على ممارسة السوريين لشعيرة النحر، أو التضحية المعروفة في عيد الأضحى.

فالبنسبة لأبو عاصم، وهو صاحب أحد أقدم محال بيع اللحوم وأشهرها في دمشق، فإن هذا العام هو الأسوأ في مصلحته بسبب الغلاء الفاحش.

وأضاف أن البيع اليومي في الأيام العادية انخفض من 6 رؤوس ماشية إلى واحد أو اثنين فقط، موضحا أن الميسورين وحدهم هم من يدقون بابه ويوزّعون على الفقراء، ويبحثون عن الماشية الصغيرة من باب التوفير.

دولار بـ 9000 ليرة سورية

يشار إلى أن رواتب الموظفين في سوريا هي المشكلة الأساسية، حيث انخفضت قيمتها مقابل ارتفاع في الدولار، مما أثر على القدرة الشرائية.

الليرة السورية (رويترز)
الليرة السورية (رويترز)

ويصل سعر الأضحية من العجول الحيّة إلى 12 مليون ليرة في حال كان وزنه متوسطا عند حوالي 400 كيلوغرام، حيث يتراوح سعر الكيلوغرام الواحد من العجول الحية بين 30-32 ألف ليرة.

أما سعر الأضحية من الإبل الحيّة فيصل إلى 11 مليون ليرة، إذا كان وزنه موسطا عند 350 كيلوغراما، في حين أن الدولار الأميركي يساوي 9000 ليرة سورية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.