واشنطن: طائرات روسية ضايقت مجدداً مسيّرات أميركية في سوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أكد جنرال أميركي أن طائرات روسية ضايقت، الخميس، طائرات مسيّرة أميركية أثناء مشاركتها في عمليات ضد تنظيم داعش في سوريا للمرة الثانية خلال أربع وعشرين ساعة.

وقال اللفتنانت جنرال أليكسوس غرينكويتش في بيان إن "الطائرات العسكرية (الروسية) انخرطت في سلوك غير آمن وغير مهني الخميس، 9,30 صباحاً بالتوقيت المحلي، أثناء تفاعلها مع طائرات أميركية مسيّرة من طراز إم كيو-9".

كما أضاف أن الطائرات الروسية "أطلقت قنابل مضيئة أمام الطائرات المسيّرة وحلقت بالقرب منها بشكل خطير، ما عرض سلامة جميع الطائرات المعنية للخطر".

وفي اليوم السابق، قال غرينكويتش إن طائرات روسية أطلقت أيضا قنابل مضيئة أمام مسيّرات كيو-9 أميركية، بينما قام أحد الطيارين بتشغيل الحارق الخلفي لطائرته أمام إحدى المسيّرات في الأجواء السورية.

روسيا ترد الاتهامات

في المقابل، ردت وزارة الدفاع الروسية على الاتهامات الأميركية بأن مسيرات تابعة للتحالف الدولي بقيادة واشنطن انتهكت 5 مرات المجال الجوي لمنطقة تدريبات سورية روسية مشتركة.

وأكدت روسيا أنها غير مسؤولة عن سلامة الرحلات الجوية غير المنسقة للمسيرات، معربة عن قلقها إزاء تلك الانتهاكات، على حد تعبيرها.

يذكر أن القيادة المركزية الأميركية، وجهت الأربعاء، أيضا، اتهامات لطيارين روس بالانخراط في ذات السلوك غير الآمن خلال تفاعلهم مع طائرات أميركية من دون طيار، كانت تنفذ ذات المهمات ضد داعش في سوريا.

حوادث سابقة

ونشرت القوة الجوية الأميركية تغريدة مرفقة بفيديو للتحركات الجوية الروسية.

وفي أبريل الماضي، توجهت طائرتان حربيتان روسيتان لاعتراض مسيرة أميركية من طراز "ريبر أم كيو-9" في البحر الأسود تحطمت على الإثر في البحر.

في حين سبب الحادث توترا بين واشنطن وموسكو.

كما ازداد هذا النوع من الحوادث بين طائرات روسية وأخرى غربية في الأشهر الأخيرة، فوق البحر الأسود، وكذلك فوق بحر البلطيق، على خلفية النزاع في أوكرانيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.