بينهم قياديون.. مقتل عدد كبير من المسلحين في ريف إدلب

الضربات جاءت ردا على الهجمات التي نفذتها التنظيمات المسلحة مؤخرا على المواقع والنقاط العسكرية للقوات السورية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

ذكرت وزارة الدفاع السورية، اليوم الاثنين، أن قواتها قتلت "أعدادا كبيرة" من المسلحين بينهم قياديون في ضربات جوية وصاروخية بالتعاون مع روسيا، استهدفت مقرات الجماعات المسلحة في ريف إدلب.

كما أضافت الوزارة في بيان أن الضربات جاءت ردا على الهجمات التي نفذتها التنظيمات المسلحة مؤخرا على المواقع والنقاط العسكرية للقوات السورية العاملة في ريفي حماة وإدلب.

مادة اعلانية

وذكر البيان أن وحدات من الجيش نفذت بالتعاون مع الطيران الحربي الروسي ضربات جوية وصاروخية لمقرات تابعة لتنظيم أنصار التوحيد وهيئة تحرير الشام في ريف إدلب الجنوبي "ما أدى إلى تدمير تلك المقرات بشكل كامل بما فيها من أسلحة وعتاد وذخيرة ومقتل أعداد كبيرة من الإرهابيين ومتزعميهم".

وفي وقت سابق اليوم، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الساعات 48 الماضية شهدت تصعيدا على محاور ريف إدلب الجنوبي واشتباكات عنيفة أدت لمقتل 19 من قوات النظام وإصابة 20 آخرين، ومقتل سبعة من فصيل أنصار التوحيد.

وكان المرصد قد أفاد يوم السبت الماضي بمقتل 11 من أفراد الجيش السوري جراء هجوم شنه فصيل أنصار التوحيد على معسكر للجيش في ريف إدلب الجنوبي، مما أسفر أيضا عن إصابة 20 جنديا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.