سوريا والأسد

قتيلان جراء انفجارات في مبنى عسكري بريف دمشق الغربي

المبنى يتبع للفرقة الرابعة والحرس الثوري الإيراني

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، بأن شخصين قُتلا في أعقاب ثلاثة انفجارات وقعت في مبنى عسكري في ريف دمشق الغربي.

وقال المرصد "سمع دوي 3 انفجارات عنيفة بعد منتصف ليل السبت–الأحد وقعت في مبنى يتبع للفرقة الرابعة والحرس الثوري الإيراني في قرى الأسد بريف دمشق الغربي".

وذكر المرصد أنه لم يشاهد إطلاق أي صاروخ للدفاع الجوي، مشيرا إلى أن الانفجارات أدت بحسب معلومات أولية إلى سقوط قتيلين من جنسية غير معروفة ووقوع أضرار مادية كبيرة بالمبنى.

وفي 15 أغسطس/ آب، فجرت إسرائيل مستودعات للصواريخ ضمن اللواء 81 التابع للفرقة الثالثة بقوات النظام في منطقة الرحيبة بريف دمشق الشمالي الشرقي، وتبعد المنطقة عن مركز مدينة الرحيبة نحو 4 كلم، الأمر الذي أدى لخسائر مادية وسط معلومات عن خسائر بشرية، بينما لم يعلم حتى اللحظة ما إذا كان المستودع تابعا لحزب الله اللبناني أو للفرقة الثالثة.

وفي 13 أغسطس انفجرت مستودعات صواريخ تعود للميليشيات التابعة لإيران ضمن منطقة جبلية واقعة غرب العاصمة دمشق، نتيجة تفجير أرضي من الداخل، وتسببت الانفجارات بخسائر مادية، بينما لم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.