التدخل التركي

تركيا: ضربات جوية تدمر 30 هدفا للأكراد في شمال سوريا

وزارة الدفاع التركية تقول إنها حيدت 26 مسلحاً كرديا رداً على هجوم على قاعدة دابق بشمال سوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلنت وزارة الدفاع التركية أن ضربات جوية شنها الجيش دمرت 30 هدفا للمسلحين الأكراد في شمال سوريا مساء الخميس، بينها بئر نفط ومنشأة تخزين وملاجئ، و"حيَّدت" العديد من المسلحين. وأضافت في بيان أن الضربات نفذت في مناطق تل رفعت والجزيرة وديريك في شمال سوريا.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن وزارة الدفاع التركية القول إنها حيدت 26 مسلحا كرديا ردا على هجوم على قاعدة دابق بشمال سوريا.

وفي وقت سابق، قالت قناة "تي آر تي" التلفزيونية العامة وقناة "إن تي في" الخاصة: "تم تدمير مبان تضم وحدات هجوم وتخريب، بالإضافة إلى مستودعات أسلحة وذخيرة تابعة لحزب العمال الكردستاني/وحدات حماية الشعب" خلال العملية التي قادتها وحدات الاستخبارات الوطنية التركية.

ونشرت "تي آر تي" على موقعها مقطع فيديو للهجوم، لكنها لم تقدم تفاصيل حول طريقة الهجوم واحتمال استخدام مسيرات قتالية فيه.

وتصنّف أنقرة ودول غربية حليفة لها حزب العمال الكردستاني "منظمة إرهابية"، علما أن وحدات حماية الشعب التي تعتبرها تركيا امتدادا لحزب العمال الكردستاني، قاتلت إلى جانب الولايات المتحدة والتحالف الغربي ضد تنظيم داعش.

وأعلن حزب العمال الكردستاني مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري الذي وقع الأحد في أنقرة وأدى إلى إصابة شرطيين اثنين بجروح طفيفة، ما أدى إلى موجة ردود انتقامية تركية بطائرات مسيّرة في شمال سوريا خلّفت 9 قتلى على الأقل.

وقالت تركيا إن منفذي الهجوم تلقيا تدريبا في سوريا.

وتستهدف القوات التركية خصوصا منطقة القامشلي، لا سيما منشآت الطاقة والمواقع النفطية ومحطات توليد الكهرباء، كما أعلن وزير الخارجية التركي هاكان فيدان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.