الشرق الأوسط

الهجوم الـ40 في شهر.. استهداف قاعدة أميركية شرق سوريا

أعلنت فصائل عراقية مسلحة أنها استهدفت قاعدة التنف الأميركية في سوريا بطائرة مسيرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان السبت أن فصائل عراقية مسلحة هاجمت منشأة تستخدمها القوات الأميركية قاعدة لها في ريف دير الزور بشرق سوريا. وأكد المرصد أن دوي انفجارات سمع في قاعدة حقل كونيكو للغاز الأميركية نتيجة هجوم صاروخي من الفصائل المسلحة. وأضاف المرصد أن الهجوم لم يسفر عن أضرار أو إصابات.

وفي وقت سابق من السبت، أعلنت فصائل عراقية مسلحة أنها استهدفت قاعدة التنف الأميركية في سوريا بطائرة مسيرة، مؤكدة أنها "أصابت هدفها بشكل مباشر". وقالت الفصائل في بيان إن العملية تأتي "ردا على الجرائم التي يرتكبها العدو بحق أهلنا في غزة".

مادة اعلانية

وأسقطت القوات الأميركية طائرة مسيرة واحدة على الأقل في منطقة السرية التي تبتعد نحو 3 كيلومترات عن قاعدة التنف. يشار إلى أن الهجوم الجديد على قاعدة التنف هو السابع في أقل من شهر.

وتواصل الفصائل المسلحة في العراق وسوريا هجماتها المتصاعدة على قواعد التحالف الدولي داخل الأراضي السورية، في إطار حملة الانتقام لغزة، بتصعيد غير مسبوق برا وجوا.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، منذ تاريخ 19 تشرين الأول، 40 هجوماً على قواعد "التحالف الدولي". توزعت على النحو التالي: 7 على قاعدة التنف، و9 على قاعدة حقل العمر النفطي، و7 على قاعدة حقل كونيكو للغاز، و1 على القاعدة الأميركية في روباربا بريف مدينة المالكية، 7 على قاعدة خراب الجير برميلان، و6 على قاعدة الشدادي، و2 على قاعدة تل بيدر، 1 على قاعدة قسرك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.