سوريا والأسد

إسرائيل تقصف أهدافاً عسكرية سورية رداً على إطلاق صواريخ

استهدف الجيش الإسرائيلي ما وصفها بأنها "بنية تحتية للجيش السوري"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلن الجيش الإسرائيلي، الثلاثاء، أنه نفذ هجوماً على أهداف عسكرية سورية خلال الليل رداً على إطلاق صواريخ في وقت سابق.

وقصف الجيش ما وصفها بأنها "بنية تحتية للجيش السوري". وكان قد ذكر في وقت متأخر، الاثنين، أن 5 صواريخ أطلقت من الأراضي السورية، نقلا عن رويترز.

وقال الجيش إن طائرات حربية قصفت أيضا أهدافا تابعة لحزب الله في لبنان.

وفي وقت سابق الثلاثاء، ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية أن إسرائيل نفذت هجوما جويا من اتجاه الجولان، مستهدفة عددا من النقاط في ريف دمشق.

وأفادت الوكالة أن الهجوم الجوي الإسرائيلي أسفر عن حدوث بعض الأضرار المادية، من دون ذكر مزيد من التفاصيل.

ونقلت الوكالة عن بيان للجيش السوري أن هجوما جويا إسرائيليا في الساعات الأولى من اليوم الثلاثاء من اتجاه هضبة الجولان، واستهدف عددا من النقاط في ريف دمشق تسبب في بعض الأضرار المادية.

وبعدما زادت إسرائيل هجماتها مؤخراً على الجماعات الموالية لإيران في سوريا، حيث صارت بوتيرة يومية، إذ شهدت الأيام الثلاثة الماضية سلسلة أوقعت عشرات الإصابات، غيّرت تلك الجماعات تكتيكها على ما يبدو.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس الاثنين، بأن فصائل موالية لإيران بدأت تعيد انتشار قواتها في مناطق سيطرتها بعد الضربات الإسرائيلية.

وقال إن مناطق انتشار تلك الجماعات شهدت استنفارا أمنيا وعسكريا، مع تنفيذ اعتقالات لأشخاص بتهمة العمالة لإسرائيل.

ونقل عن مصادر أن مسلحين اعتقلوا 5 أشخاص في منطقة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، كما تم اعتقال شخصين في منطقة مطار النيرب العسكري بتهمة العمالة.

جاء ذلك بعد مقتل 4 مسلحين موالين لإيران نتيجة قصف إسرائيلي لمنطقة مطار حلب.

واستهدفت إسرائيل الأراضي السورية حوالي 47 مرة، منذ الحرب على غزة، 18 منها استهدافات برية بقذائف صاروخية، و29 جوية. وأسفرت تلك الضربات عن إصابة وتدمير 88 هدفاً، ومقتل 78 عنصراً عسكرياً، و5 مدنيين بينهم سيدة وطفل، نتيجة الضربات الإسرائيلية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة