سوي بالأرض.. صور مبنى قرب سفارة إيران بدمشق قصفته إسرائيل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

استهدف قصف إسرائيلي، اليوم السبت، مبنى سكنياً في دمشق قرب سفارتي إيران ولبنان، وأسفر عن 5 قتلى على الأقل، بينهم قيادي في الحرس الثوري الإيراني.

استهداف مبنى سكني

وأفادت مصادر "العربية" بأن 3 طائرات حربية إسرائيلية أطلقت صاروخين على حي المزة، مؤكدة أن الغارات دمرت مبنى من 4 طوابق بالكامل.

وأظهرت مقاطع فيديو، اللحظات الأولى للانفجار الذي هز العاصمة السورية دمشق.

مقتل قيادي بالحرس الثوري

في الأثناء، قال مصدر في التحالف الإقليمي المؤيد لسوريا في تصريحات لرويترز، إن عضوا في الحرس الثوري الإيراني قتل، وأصيب آخرون بالغارة الإسرائيلية.

"يستخدمه مستشارون إيرانيون"

وأضاف المصدر أن المبنى متعدد الطوابق كان يستخدمه مستشارون إيرانيون يدعمون الحكومة السورية، وأنه سوي بالأرض.

5 قتلى

في حين أكد رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان، سقوط 5 قتلى بالانفجار.

وأضاف رامي عبدالرحمن في مداخلة مع "العربية"، أن الانفجار وقع بمنطقة يتواجد بها عادة قياديون من حركة الجهاد وحزب الله.

هجمات متكررة

يأتي هذا مع تزايد مثل هذه الحوادث مؤخراً إثر الحرب الإسرائيلية التي اشتعلت قبل أكثر من 3 أشهر ونصف في قطاع غزة، والتي أضفت مزيداً من المخاطر حول إمكانية توسع الصراع بين إسرائيل وإيران عبر الفصائل التي تدعمها في المنطقة، لاسيما في لبنان والعراق وسوريا واليمن.

وتشن إسرائيل منذ سنوات هجمات ضد ما تصفها بأنها أهداف مرتبطة بإيران في سوريا، حيث تزايد نفوذ طهران منذ دعمها للرئيس السوري بشار الأسد في الحرب التي اندلعت عام 2011.

وعلى الرغم من أن المسؤولين الإيرانيين أكدوا مرارا وتكرارا أنهم لا يسعون إلى توسيع الحرب، فإن موجة الاغتيالات ما زالت مستمرة ما لا ينذر بالخير، خصوصا مع دخول مجموعات مسلحة جديدة مدعومة إيرانياً على الخط، وتصاعد الهجمات أيضا في العراق وسوريا ضد قواعد عسكرية أميركية، واستمرار حزب الله في المواجهات ضد القوات الإسرائيلية جنوب لبنان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.