من هو أكرم العجوري الذي ترجح مصادر اغتياله في دمشق؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

استهدفت غارة إسرائيلية جديدة، صباح السبت، منزلاً سكنياً وسط العاصمة السورية دمشق.

ووفق المعلومات، ضربت الغارة منطقة "المزة - فيلات غربية"، وهي منطقة يتواجد بها عادة قياديون من حركة الجهاد وحزب الله.

في حين قال مصدر في التحالف الإقليمي المؤيد لسوريا بتصريحات لرويترز، إن عضوا في الحرس الثوري الإيراني قتل، وأصيب آخرون.

وأضاف أن المبنى المستهدف متعدد الطوابق، وكان يستخدمه مستشارون إيرانيون يدعمون الحكومة السورية وأنه سوي بالأرض.

ورجحت مصادر مقتل القيادي في حركة الجهاد أكرم العجوري، دون تأكيد رسمي، حيث إن الحركة نفت فقط اغتيال زيادة نخالة بعد انتشار أنباء تفيد بذلك.

المبنى المستهدف يقع بين سفارتي لبنان وإيران

فمن هو أكرم العجوري الذي ترجح مصادر اغتياله في دمشق؟

أكرم العجوري هو عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، ورئيس الدائرة العسكرية في الحركة، والمسؤول عن إمداد جناحها العسكري "سرايا القدس".

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أدرجت العجوري على لائحة "الإرهابيين الدوليين المصنفين تصنيفا خاصا"، وفق تعبيرها كونه قياديا في حركة الجهاد، وذلك ضمن أحدث "تدابير عقابية" اتخذتها ردا على هجوم حماس في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ضد إسرائيل.

صورة متداولة للعجوري
صورة متداولة للعجوري

وهدف التصنيف والعقوبات إلى عرقلة وصول الأفراد والمنظمات إلى الموارد والتمويل، وفق بيانها في نوفمبر/تشرين الثاني الفائت.

كما ذكر بيان منفصل لوزارة الخزانة الأميركية حينها، أن العجوري نسق عمليات التدريب والتجنيد المسلحة للجهاد في فلسطين، وغزة وسوريا والسودان ولبنان واليمن.

وقد نجا القيادي من محاولة اغتيال إسرائيلية إثر استهداف منزله في العاصمة السورية دمشق، أدت لمقتل ابنه معاذ في نوفمبر من عام 2019.

ويعرف بأنه شخصية غامضة، قليلة الظهور خلال نشاطات حركته.

مناصب مهمة

يذكر أن العجوري شغل عدة مناصب مهمة في حركة الجهاد، كان آخرها انتخابه لعضوية مكتبها السياسي في الخارج أواخر سبتمبر 2018، وحصوله على أعلى الأصوات بعد الأمين العام زياد النخالة، إلى جانب رئاسة مجلس الشورى والمسؤول المالي للحركة، وفق وسائل إعلام فلسطينية.

ويعتبر العجوري قائد أركان سرايا القدس والمسؤول عن إمدادها بالصواريخ والأسلحة، ومسؤول عن الدائرة العسكرية داخل وخارج قطاع غزة، بالإضافة إلى انتخابه عضواً للمكتب السياسي لحركة الجهاد في الخارج أواخر شهر أيلول من العام 2018، ومسؤولا عن تدريب أفراد سرايا القدس في الخارج، ورئيس مجلس الشورى والمسؤول المالي للحركة.

وكان من المرشحين لمنصب الأمين العام أيضاً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.