تركيا

استمراراً لسلسلة الهجمات في تركيا.. مقتل سوري طعناً في أنطاليا

أعمال عنف كانت قد اندلعت مساء الأحد الماضي، بعد اعتقال سوري للاشتباه في تحرشه بقاصر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تعرض شاب سوري للطعن حتى الموت في مدينة أنطاليا التركية بعد أن أوقفه ثلاثة أشخاص نزلوا من على دراجتين ناريتين وقتلوه دون سبب معروف وفروا من المكان.

وقالت وسائل إعلام تركية إنه بينما استمرت الهجمات ضد السوريين، جاءت أنباء القتل من أنطاليا، حيث تعرض عامل سوري لاجئ يبلغ من العمر 17 عاما يدعى أحمد النايف، والذي كان يسير في أحد شوارع منطقة سيريك، للطعن حتى الموت.

وأفادت بأنه بينما النايف يسير في أحد شوارع منطقة كوكيز، أوقفه ثلاثة أشخاص نزلوا من دراجتين ناريتين، وقاموا بطعنه حتى الموت.

وتم إلقاء القبض على مشتبه به واحد، بينما فر اثنان على متن دراجتين ناريتين.

يذكر أن أعمال عنف كانت قد اندلعت مساء الأحد الماضي، بعد انتشار شائعة تحرش واعتقال سوري للاشتباه في تحرشه بقاصر.

واستهدفت مجموعة أشخاص متاجر وممتلكات تابعة لسوريين في مدينة قيصري الواقعة وسط تركيا، وامتدت الاعتداءات إلى المدن الأخرى المجاورة بينها إسطنبول، حيث عززت الشرطة الإجراءات الأمنية حول القنصلية السورية.

هذا وعلق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على الهجمات التي نفذها أتراك على منازل وممتلكات تعود لسوريين، في مدينة قيصري، مشدداً على أن هذا أمر غير مقبول.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.