.
.
.
.

الموفد الدولي يفر من القرم بعد احتجازه بوقت قصير

نشر في: آخر تحديث:

أفادت أوساط موفد الأمم المتحدة الخاص إلى القرم، روبرت سيري، أنه قرر إنهاء مهمته في هذه المنطقة بجنوب أوكرانيا بعدما احتجزه لوقت قصير، أمس الأربعاء، مسلحون في سيمفيروبول.

وقال مصدر مرافق للمبعوث الدولي، الذي كان وصل الثلاثاء إلى عاصمة القرم: "إنه بخير ويريد ركوب طائرة إلى كييف".

وأورد نائب الأمين العام للأمم المتحدة، يان الياسون، أن سيري كان موجوداً "قرب مقر القوات البحرية" في سيمفيروبول حين هدده مسلحون.

وأوضح الياسون متحدثاً من كييف أن "أشخاصاً مجهولين" ومسلحين اعترضوه وأمروه بالتوجه إلى المطار و"مغادرة القرم".

وحاول سيري استعادة سيارته، لكنه فشل واضطر إلى العودة لفندقه سيراً. وفي طريق عودته أجرى اتصالاً هاتفياً من مقهى ليروي ما حدث معه.