روسيا تأسر 80 جندياً أوكرانياً باقتحام قاعدة بالقرم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

اقتحمت قوات روسية فجر الاثنين قاعدة عسكرية أوكرانية في فيودوسيا في القرم، مما أدى إلى إصابة العديد من جنود البحرية الأوكرانيين بجروح، بينما أسر ما يتراوح بين 60 و80 منهم، بحسب وزارة الدفاع الأوكرانية.

وتمت العملية بدعم من عربات مدرعة خفيفة ومروحيات كما سمع إطلاق نار من أسلحة رشاشة، بحسب المصدر نفسه.

وغادرت شاحنات تنقل الجنود الأوكرانيين موثوقي الأيدي بعد ذلك بساعتين.

وأعلنت الوزارة في بيان "ألقي بقائد الكتيبة ديمترو دلياتنتسكي ونائبه روستيسلاف لومتيف أرضاً، وتعرضا للركل في الوجه. ثم نقلا على متن مروحية أقلعت بهما إلى وجهة غير محددة".

وتابع البيان أن "العسكريين الروس لم يسمحوا بنقل العسكريين الأوكرانيين الجرحى إلى المستشفى"، دون تحديد عدد الجرحى.

وأضاف "هناك في الوقت الحالي بين 60 و80 جندياً بحرياً أسروا بأيدي عسكريين روس في مرفأ فيودوسيا".

ومضى يقول إن العسكريين الروس اشترطوا للإفراج عن العسكريين الأسرى "الرحيل القسري للضباط الأوكرانيين من القرم إلى أوكرانيا".

ولم ترد أي معلومات حول ما إذا كانت وحدة مشاة البحرية في القوات الأوكرانية قاومت القوات الروسية في فيودوسيا.

واحتلت القوات الروسية وقوات موالية لها في الأيام الأخيرة العديد من القواعد العسكرية الأوكرانية دون معارك في القرم واستولت على العديد من سفن الأسطول الأوكراني الذي يتمركز القسم الرئيسي منه في مرافئ شبه الجزيرة التي باتت تابعة لروسيا.

وأقر وزير الدفاع الأوكراني إيغور تنيوخ الأحد بأن "الوضع معقد في القرم. كما تعلمون فإن سفناً تم اعتراضها ومن ثم السيطرة عليها (من قبل الروس)، مع أن كل القادة صدر لهم الأمر باستخدام السلاح".

وتسعى القوات الروسية في القرم منذ أربعة أيام إلى الاستيلاء على القواعد التي لا تزال تحت سيطرة القوات الأوكرانية.

وسيطرت القوات الروسية السبت على قاعدتين في نوفوفيدوريفكا وبلبيك.

وسمع إطلاق نار خلال العملية ضد قاعدة بلبيك، وأكدت وزارة الدفاع الأوكرانية إجلاء رجالها من القاعدة وسقوط جريحين هما صحافي وجندي أوكراني.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.