البيت الأبيض يرسل بايدن إلى كييف وسط أزمة مع موسكو

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن البيت الأبيض، أمس السبت، أن نائب الرئيس الأميركي، جو بايدن، سيسافر إلى كييف هذا الشهر لإظهار الدعم للحكومة الأوكرانية، في الوقت الذي أبدى فيه المسؤولون الأميركيون قلقهم بشأن "عنف وتخريب" المتشددين والذين قالوا إن روسيا تدعمهم على ما يبدو في شرق أوكرانيا.

وسيصبح بايدن، الذي من المتوقع أن يسافر إلى العاصمة الأوكرانية كييف في 22 أبريل، أكبر مسؤول أميركي يزور أوكرانيا منذ بدء الأزمة هناك.

وحذرت روسيا الولايات المتحدة السبت، من أن أي تحرك عسكري من جانب السلطات الأوكرانية في شرق أوكرانيا سيقوض الجهود الرامية إلى التوصل لحل دبلوماسي للصراع ويهدد محادثات سلام مزمعة.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن وزير الخارجية سيرغي لافروف وجه التحذير أثناء مكالمة تلفونية من نظيره الأميركي جون كيري الذي أبدى قلقه من دور روسيا في إذكاء الاضطرابات في شرق أوكرانيا.

وقال لافروف إن أوكرانيا "تظهر عجزها عن تحمل المسؤولية عن مصير البلاد."
وسيطر انفصاليون على مبان حكومية في بلدات في شرق أوكرانيا في الأيام القليلة الماضية.

وحذر لافروف من أن أي استخدام للقوة ضد المتحدثين باللغة الروسية في شرق أوكرانيا "سيقوض إمكانية التعاون.. بما في ذلك المحادثات الرباعية المقررة في جنيف" في 17 أبريل بين روسيا وأوكرانيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.