"دونيتسك" تؤيد الانفصال.. وكييف تعتبره "مهزلة"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

صوّت الأوكرانيون الموالون لموسكو في دونيتسك بـ90% لمصلحة الاستقلال عن أوكرانيا، وذلك في الاستفتاء المثير للجدل الذي تعارضه كلٌ من كييف والغرب. وفور إعلان نتائج الاستفتاء أعلن الاتحاد الأوروبي رفضه لهذه النتائج، فيما سارعت كييف إلى وصفه بأنه "مهزلة إجرامية روسية".

وتؤكد لجنة الاستفتاء الذي أجراه الأوكرانيون الموالون لروسيا في شرق البلاد، أنه شهد مشاركة جماهيرية كبيرة لامست الـ75% من عدد الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم.

وكانت تلك النتيجة متوقعة، وهو ما دعا كييف إلى رفضها مسبقا واعتبارها مهزلة، فيما نظر إليها الغرب الداعم لكييف بأنها لعبة روسية خطرة، وهدد بالمزيد من العقوبات على موسكو.

أما موسكو، والتي احتفلت بالانتصار على "النازية"، فإنها تحاول تذكير الغرب بقوتها، وإن كانت قد أعلنت عن سحب قواتها من الحدود مع أوكرانيا، إلا أنها استعرضتها في القرم، في رسالة قوية إلى الغرب.

وتترافق هذه التطورات السياسية البارزة مع سخونة على الأرض، جعلت استفتاء شرق أوكرانيا يجري على وقع أصوات الرصاص، الذي يتجه نحو المشهد اليوغسلافي السابق، حيث أشير إلى مقتل شخص وإصابة آخر حين حاول الحرس الوطني الأوكراني تفريق حشد خارج مبنى بلدي في مدينة كراسنوارميسك في شرق أوكرانيا.

ومن جانبه، قال رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية الذي نصب نفسه "لقد كنت بنفسي بين الناخبين، ورأيت ردة فعل الشعب، وكانت أكثر من إيجابية، لأن هؤلاء الناس يفهمون الآن أن مصير المنطقة في أيديهم، فضلا عن مستقبلهم ومستقبل أبنائهم، ويبدو أن النتيجة التي طلع بها الاستفتاء تعكس حالة التململ لدى الشارع في شرق أوكرانيا".

وأضاف الكسندر ياسكوفسكي "بشكل عام، ونحن نشعر أن أوكرانيا لم تعد موجودة بالفعل، ونحن نعمل الآن لإعادة بناء حياتنا من جديد. هذه هي المرة الأولى منذ ثلاثة وعشرين عاما التي تتاح لنا فيها فرصة اختيار مصيرنا في حرية، وهو حق من حقوق الإنسان التي لم نكن ننعم بها.

وتخشى كييف والدول الغربية أن يفضي هذا الاستفتاء إلى تكرار السيناريو الذي أدى إلى انضمام جمهورية القرم إلى الاتحاد الروسي في مارس، وهو ما دفع بالرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إلى القول بأنه يعتبر أن هذا الاستفتاء "لاغي، وكأنه لم يكن، معتبرا أن الانتخابات الوحيدة الصالحة هي الانتخابات الرئاسية في أوكرانيا في الخامس والعشرين من مايو الحالي التي ستتيح انتخاب رئيس لكل أوكرانيا ويكون السلطة الشرعية الوحيدة" في البلاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.