واشنطن قلقة من وصول تعزيزات عسكرية إلى شرق أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعرب البيت الابيض الأحد عن قلقه ازاء احتدام المعارك في المناطق الانفصالية الأوكرانية، مذكراً بأن أي محاولة من قبل الانفصاليين للاستيلاء على مزيد من الأراضي سيشكل "خرقاً فاضحاً" لاتفاقات وقف إطلاق النار.

وقالت برناديت ميهان، المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي، في بيان: "نحن قلقون جداً إزاء احتدام المعارك في شرق أوكرانيا وإزاء المعلومات الواردة خصوصاً من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا التي تشير إلى استقدام الانفصاليين مدعومين من الروس لقوافل كبيرة من الأسلحة الثقيلة والدبابات" إلى مناطق المتمردين.

وأضافت: "نواصل دعوة جميع الأطراف إلى احترام دقيق لوقف إطلاق النار. أية محاولة من قبل الانفصاليين للاستيلاء على مزيد من الأراضي في الشرق الأوكراني سيتشكل انتهاكاً فاضحاً لاتفاقات مينسك".

وحضت موسكو على احترام هذا الاتفاق "خصوصاً وقف تقديم معدات عسكرية للانفصاليين وسحب كل قواتها وأسلحتها من أوكرانيا".

وكانت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني قد حضت موسكو الأحد على منع وصول أية تعزيزات إضافية إلى شرق أوكرانيا معتبرة أن وجود دبابات في مناطق المتمردين أمر "مقلق جداً".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.