روسيا و أوكرانيا

روسيا: ارتفاع منسوب المياه يهدد سداً قرب محطة زابوريجيا النووية

مستشار المدير العام لشركة الطاقة النووية الروسية روس إنرجوأتوم أكد أن هذا سيخلق مشاكل فنية لتشغيل المحطة ومخاطر على السلامة النووية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أكد مسؤول روسي أمس الخميس، أن مستويات المياه المرتفعة على نحو قياسي قد تغمر سداً رئيسياً في جنوب أوكرانيا وتلحق الضرر بأجزاء من محطة زابوريجيا للطاقة النووية التي تسيطر عليها روسيا.

وقال رينات كارتشا، مستشار المدير العام لشركة الطاقة النووية الروسية روس إنرجوأتوم، لوكالة "تاس" للأنباء إنه إذا تصدع سد نوفا كاخوفكا، فإن المياه ستغمر خط الكهرباء الواصل إلى محطات الضخ في محطة زابوريجيا.

وأضاف أن "هذا سيخلق مشاكل فنية لتشغيل المحطة ومخاطر على السلامة النووية".

وفي نوفمبر الماضي، بعد انسحاب القوات الروسية من مدينة خيرسون الواقعة في جنوب أوكرانيا، أظهرت صور الأقمار الصناعية أضرارا جديدة كبيرة في السد.

وتبادل الجانبان الاتهامات بالتخطيط لتدمير السد باستخدام المتفجرات، الأمر الذي سيغمر معظم المنطقة في اتجاه مجرى النهر ومن المحتمل أن يتسبب في دمار كبير حول خيرسون.

وتمثل تعليقات كارتشا تناقضا كبيرا مع تلك التي أدلى بها المسؤولون الأوكرانيون في أواخر مارس، عندما قالوا إنهم يخشون أن تواجه محطة زابوريجيا نقصا في المياه لتبريد المفاعلات بحلول أواخر الصيف لأن القوات الروسية صرفت المياه من الخزان الذي يزود المحطة.

وسيطرت القوات الروسية على المحطة عندما غزت أجزاء من أوكرانيا في العام الماضي، وتعد محطة زابوريجيا في قلب أزمة أمن نووي بسبب القصف شبه المستمر في محيطها الذي تتبادل كييف وموسكو الاتهام بالمسؤولية عنه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.