جراء انهيار السد.. إجلاء 7 آلاف شخص من متضرري الفيضانات بخيرسون

يبلغ عدد الأشخاص المتواجدين في مراكز الإقامة المؤقتة من إجمالي الذين تم إجلاؤهم، نحو 1500 شخص

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلن القائم بأعمال حاكم مقاطعة خيرسون، فلاديمير سالدو، عن إجلاء نحو 7 آلاف شخص من البلدات التي غمرتها المياه في مقاطعة خيرسون جراء تدمير محطة كاخوفكا الكهرومائية.

وكتب سالدو في منشور عبر قناته على "تلغرام" اليوم الأحد: "بحلول نهاية 10 يونيو/ حزيران، تم إجلاء 7 آلاف شخص من البلدات التي غمرتها المياه، منهم 323 طفلا، و 112 شخصا من ذوي القدرة المحدودة على الحركة، و902 شخص خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وأضاف سالدو وفق ما نقلته وكالة "تاس"، ويبلغ عدد الأشخاص المتواجدين في مراكز الإقامة المؤقتة من إجمالي الذين تم إجلاؤهم، نحو 1500 شخص".

تفجير السد

يشار إلى أن السد الذي تسيطر عليه روسيا تعرض إلى تدمير الثلاثاء، وتبادلت روسيا وأوكرانيا الاتهامات بالوقوف وراء التخريب، وقال كلاهما إن انفجارا تسبب في تدمير السد.

ورغم إغلاق مفاعلات محطة زابوريجيا إلا أنها لا تزال بحاجة إلى مياه التبريد لضمان عدم حدوث كارثة نووية.

وكان هجوم صاروخي بحسب الوكالة تعرضت له ليلة الـ6 من يونيو/حزيران، محطة كاخوفكا الكهرومائية، حيث أدى الهجوم إلى تدمير السد وفقدان السيطرة على تدفق المياه، فوصل مستواها في مدينة نوفايا كاخوفكا إلى 12 متراً، وقد غمرت المياه نحو 35 منطقة سكنية وحي، ويستمر إجلاء السكان في المناطق المجاورة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.