.
.
.
.

سفير أميركا باليمن ينصح الحوثيين بترك الارتباط بإيران

انتقد حكومة الوفاق الوطني وقال إن اليمن يتجه إلى إقامة دولة اتحادية بأقاليم عدة

نشر في: آخر تحديث:

أكد السفير الأميركي بصنعاء، جيرالد فايرستاين، أن اليمن يتجه إلى بلد اتحادي يتكوّن من عدد من الأقاليم مع الإبقاء على المركزية، وهو ما يعد صيغة وسطية بين ما تطرحه الأطراف الجنوبية من إقليمين جنوبي وشمالي على طريق الاستفتاء وتقرير المصير، وبين ما تتمسك به أطراف شمالية من الإبقاء على الوحدة الاندماجية التي قامت عليها الجمهورية اليمنية في 1990.

وأوضح فايرستاين في مؤتمر صحافي عقده، اليوم الأربعاء، بمقر السفارة الأميركية بصنعاء: "اليمن ومن خلال مخرجات الحوار يتجه إلى بلد اتحادي يتكون من عدد من الأقاليم، وستكون هناك مركزية، وستتحول السلطة إلى الأقاليم، هذه النتيجة سيخرج بها الحوار".

وحول ما يطرح من أن هناك مشروعاً لمرحلة تأسيسية وفترة انتقالية جديدة والتمديد للرئيس عبد ربه منصور هادي خمس سنوات أخرى، قال السفير الأميركي إن المبادرة الخليجية واضحة، ويجب أن تنتهي الفترة الانتقالية في العام القادم، مؤكداً أن اليمن جاهز لإجراء الانتخابات المقبلة في 2014.

وأضاف: "المجتمع الدولي قدم التزاماً للشعب اليمني بأنه يتم إنجاز الفترة الانتقالية خلال عامين، ويجب أن يتم ذلك، وهذا هو التوجه الذي تدعمه الولايات المتحدة، أما إذا كان الرئيس هادي أحد المرشحين فهذه قضية أخرى، ونتطلع أن نرى انتخابات مفتوحة وديمقراطية يأتي إليها الكثير من المرشحين، ويمنح الشعب اليمني اختيار قائد جديد".

وبخصوص جماعة الحوثي التي تتهمها صنعاء بتلقي الدعم من إيران، نصح السفير الأميركي الحوثيين بإنهاء الدور العسكري، والكف عن استخدام القوة في منطقتهم، وأن يكونوا جزءاً من النسيج الاجتماعي للبلد، ويتركوا أي ارتباطات خارجية، خصوصاً مع إيران.

ووجه سفير الولايات المتحدة انتقاداً شديداً لحكومة الوفاق الوطني، مؤكداً أن أداء الحكومة في الجانب الاقتصادي ما زال ضعيفاً ولم يحقق نجاحات، سواء في تطوير القطاعات النفطية أو البنى التحتية والقانونية للاستثمار، أو في تشجيع القطاع الخاص، إضافة إلى أنها لم تتبن أي إصلاحات اقتصادية.

وحول مدى التزام المانحين بتنفيذ تعهداتهم لدعم اليمن، أوضح السفير فايرستاين أن أداء المانحين ضعيف، وهناك تباطؤ في تنفيذ التعهدات وليس في أداء المانحين.

وتنتهي فترة عمل السفير فايرستاين باليمن خلال هذا الشهر بعد فترة عمل بدأها في سبتمبر 2010، حيث قال إنه يعتز بالدور الذي قام به خلال عمله في اليمن.