.
.
.
.

اليمن.. فشل المفاوضات مع الحوثيين والعنف يهدد صنعاء

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المتحدث باسم الوفد الذي أرسله رئيس الجمهورية اليمني إلى محافظة صعدة الشمالية للتفاوض مع زعيم المتمردين الحوثيين الشيعة الذين ينتشر أنصارهم بالآلاف عند مداخل صنعاء، أن مهمة الوفد قد فشلت وهو في طريق عودته إلى صنعاء.

وقال عبدالملك المخلاف "فشلت المفاوضات في صعدة، واللجنة الآن في طريقها إلى صنعاء"، ما يثير مخاوف من اندلاع العنف في العاصمة اليمنية.

وكان الناطق الرسمي باسم الوفد الرئاسي في صعدة، كشف لـ"العربية" أن الوفد قدم للحوثيين مسودة اتفاق شاملة.

كما أكد مصدر حكومي لوكالة "رويترز" أن الحكومة اليمنية عرضت، أمس السبت، الاستقالة في غضون شهر مع إعادة النظر في قرار خفض دعم الوقود، سعياً لإنهاء احتجاجات الحوثيين. وقال المصدر وهو من اللجنة الرئاسية في اليمن، إن المسؤولين سلموا الحوثيين مسودة اقتراح يتضمن عرضاً بتشكيل حكومة جديدة في غضون شهر، وتأسيس لجنة اقتصادية تعيد النظر في مسألة دعم الوقود.

وأضاف المصدر لوكالة "رويترز": "سيطبق هذا الاقتراح مقابل إزالة الحوثيين خياماً في صنعاء". ولم يرد رد فعل من الحوثيين على الفور.

وكان الآلاف من اليمنيين تظاهروا في العاصمة صنعاء، الجمعة، تلبية لدعوة أطلقها الحوثيون الشيعة للمطالبة باستقالة الحكومة وإلغاء قرار خفض الدعم.