اشتباكات عنيفة بين الحوثيين وقبائل وسط اليمن

نشر في: آخر تحديث:

تواصلت الاشتباكات بين مسلحي الحوثيين وقبائل "رداع" وأنصار الشريعة في مناطق عدة، ما بين محافظتي البيضاء وذمار وسط اليمن، حيث سقط فيها عشرات القتلى والجرحى.

وأوضح شهود عيان أن الحوثيين حاولوا التقدم من 3 اتجاهات نحو مناطق قبائل قيفة في منطقة رداع، وتم صدهم.

كذلك أعلن أنصار الشريعة أنهم قتلوا 30 حوثياً في حملة مداهمات نفذوها داخل مدينة رداع.

كما أكدت مصادر قبلية مقربة من أنصار الشريعة أنهم جهزوا وأدوا الصلاة على 100 انتحاري في رداع قبل يومين، تمهيداً لتجهيزهم لتنفيذ عمليات ضد جماعة الحوثي، وقد نفذوا أول عملية في وادي ساه، حيث استهدف انتحاري بسيارة مفخخة تجمعاً لمسلحي الحوثي كانوا في مدرسة عنس.

إضافة إلى ذلك، قتل 4 من عناصر الحوثيين في مدينة صنعاء، بينهم القيادي أبو سلمان، المتوكل في عمليتين منفصلتين، الأولى في حي سعوان والثانية في منطقة الرحبة بالقرب من مطار صنعاء وأعلن تنظيم القاعدة تبنيه للهجومين.