.
.
.
.

مبعوث أممي: تشكيل حكومة كفاءات يمنية مشروط بالتوافق

نشر في: آخر تحديث:

أكد المبعوث الأممي لليمن، جمال بن عمر، أن التوقيع الذي تم بين الأطراف السياسية في اليمن على تكليف الرئيس هادي ورئيس الوزراء تشكيل حكومة كفاءات هو مشروط بالتشاور مع جميع المكونات السياسية.

وأضاف بن عمر في حديث خاص لقناة "الحدث": "حسب هذا الاتفاق هذه حكومة كفاءات، وهذه الكفاءات يمكن أن تكون مرتبطة بأحزاب، ويمكن أن تكون مستقلة، المهم هناك تفويض لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء بتشكيل هذه الحكومة، لكن هذا التفويض هو مشروط بالمعايير التي تم الاتفاق عليها".

وتابع "الأخذ بما لا يخالف جميع بنود وثيقة اتفاق السلم والشراكة، والتركيز على الفقرة السابعة والثامنة، وتم التأكيد على روح التشاور ما بين جميع الأطراف السياسية الموقعة على هذه الوثيقة وبما يخدم المصلحة العليا لليمن، لافتا إلى أن هناك توافقا على ترك موضوع المحاصصة وتوزيع الحقائب لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء".

وقال بن عمر إن جميع القوى السياسية الموقعة التزمت بالعمل على إنجاح حكومة الكفاءات.

وأشار المبعوث الأممي إلى أن هذه الحكومة ستواجه صعوبات أمنية كبيرة، خاصة مع وجود الميليشيات المسلحة في المدن، ووجود الجماعات المسلحة في عدة مناطق، واتساع ظاهرة العنف.

وأضاف بن عمر أن ما حصل من انهيار في فترة وجيزة لأجهزة الأمن والجيش كارثة، ووصلت إلى أنه تم الاستيلاء على صنعاء ومناطق أخرى.

وقال بن عمر: "ما حصل هو كارثة أن تنهار أجهزة الأمن والجيش في فترة وجيزة وتتسع ظاهرة العنف، ويجب ألا ننسى أن هناك قتلى بالعشرات.

وأعرب عن أسفه لما وصلت إليه الأمور من الاستيلاء على صنعاء ومناطق أخرى من البلاد، داعيا اليمنيين إلى العودة لروح التوافق التي سادت في مؤتمر الحوار الوطني، والالتزام بالمخرجات، وكذلك الالتزام باتفاق السلام والشراكة".