اليمن.. رجال قبائل يفجرون أنبوب تصدير النفط الرئيسي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

ذكرت مصادر بقطاع الطاقة وأخرى قبلية أن رجال قبائل يمنيين فجروا أنبوب تصدير النفط الرئيسي في اليمن اليوم الخميس، مما أوقف ضخ الخام وذلك في أحدث هجوم على مصدر مهم للعملة الصعبة.

وتتعرض خطوط أنابيب النفط والغاز اليمنية لتخريب متكرر غالباً على يد رجال قبائل لهم خلافات مع الحكومة المركزية، مما يتسبب في نقص الوقود ويقلص إيرادات التصدير.

وقالت المصادر إن هجوم اليوم وقع في منطقة سروة بمحافظة مأرب، وأسفر عن انقطاع الإمدادات عن منشآت التصدير على البحر الأحمر.

ووقع الهجوم السابق في 24 أكتوبر، ولكن الضخ استؤنف في اليوم التالي بعد أن قامت الأطقم الفنية بإصلاح خط الأنابيب.

وأكد اليمن أن النفط يتدفق عبر أنبوب مأرب وهو خط تصدير النفط الرئيسي بمعدل يبلغ حوالي 70 ألف برميل يومياً.

وقبل بدء الهجمات منذ حوالي ثلاث سنوات، كان الأنبوب الذي يمتد بطول 435 كيلومتراً ينقل حوالي 110 آلاف برميل يومياً.

ويأتي معظم الإنتاج اليمني من منطقة مأرب-الجوف في الشمال، والباقي من المسيلة في جنوب شرق البلاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.