.
.
.
.

جرح 13 شخصاً في مواجهات بين عناصر قبلية والجيش بمأرب

نشر في: آخر تحديث:

اعترض مسلحون قبليون كتيبة عسكرية كانت في اتجاهها إلى صنعاء في منطقة السحيل بمحافظة مأرب شرق اليمن، ودارت اشتباكات مسلحة محدودة نتج عنها جرح ثلاثة عشر شخصاً، بينهم ثمانية جنود.

وقالت مصادر قبلية لـ"العربية.نت" إن رجال القبائل المرابطين في منطقة السحيل منذ أكثر من شهرين - لمنع دخول مسلحي الحوثي إلى محافظتهم - اعترضوا الكتيبة العسكرية التابعة لقوات الاحتياط، ومنعوها من المرور من المنطقة؛ خشية الاستيلاء عليها من قبل جماعة الحوثي واستخدامها ضدهم.

وأضافت المصادر أن رجال القبائل طلبوا من قائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء أحمد سيف اليافعي ضمانات بعدم وصول الكتيبة إلى أيدي الحوثيين إلا أنه رفض تقديم أي ضمانات.

وأوضحت المصادر سبب منع رجال القبائل مرور القوات العسكرية، حيث أرجعوا الأمر إلى استعدادات الحوثيين لدخول محافظة مأرب، وأن تلك الخطوة قد تمهد لدعمهم.

وتشهد تلك المنطقة توتراً بين رجال القبائل والحوثيين الذين يبدون إصراراً على الدخول للسيطرة على محافظة مأرب النفطية.