.
.
.
.

اليمن.. قبائل مأرب تحذر الحوثيين من اقتحام المحافظة

نشر في: آخر تحديث:

اندلعت اشتباكات مسلحة بين عناصر تنظيم القاعدة واللواء 39 مدرع في منطقة المحفد في محافظة أبين جنوب اليمن بعد سقوط قذيفة هاون على المعسكر. يأتي ذلك فيما حذرت قبائل مأرب الحوثيين من أي محاولة للسيطرة على المحافظة، كما وجهوا خطاباً إلى الرئيس هادي ورئيس الوزراء، دعوا فيه إلى مساعدة الجيش في بسط الأمن والاستقرار بالمحافظة.

ففي تسارع للأحداث الدرامية التي يمر بها اليمن في مختلف مناطقها، حذرت القبائل في مأرب من أي محاولة من قبل الحوثيين للسيطرة على المحافظة، حيث أفادت مصادر قبلية عن رصد تحركات للحوثيين بآليات عسكرية، من بينها دبابات وراجمات صواريخ وبأعداد كبيرة من المقاتليين قادمين من صعدة باتجاه عمران والجوف، ومدعومين بمدفعية متطورة من الحرس الجمهوري التابع للرئيس السابق علي عبداللة صالح.

وأضافت المصادر أن قوات الشرطة العسكرية قامت برفع نقاطها الأمنية المتمركزة في المناطق الواصلة بين مفرق الجوف ومأرب، وعلى خطوط التماس بين الحشود التابعة للحوثيين ومسلحي قبائل مأرب، في خطوة تنذر باندلاع مواجهات بين الطرفين.

هذا وكانت قبائل مأرب وجهت قد رسالة وصفتها بـ"الهامة" إلى الرئيس اليمني هادي، وإلى حكومة رئيس الوزراء بحاح، وإلى الأحزاب والشعب اليمني، قالت فيها إن محافظة مأرب تمر بمرحلة خطيرة وحساسة جداً، بسبب تهديدات الحوثيين باقتحامها.

من جانب آخر، قصفت قوات الجيش المتمركزة في مديرية المحفد بمحافظة أبين، جنوب البلاد، عدداً من المناطق الجبلية المجاورة، وذلك بعد سقوط قذيفة "هاون" على المعسكر أطلقت من قبل تنظيم القاعدة.

وفي بيان جديد صادر عن مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، حذر من أن العنف وانعدام الأمن في اليمن يلحق خسائر فادحة بحق المدنيين، كما أدان استخدام القوة المفرطة وإطلاق الذخيرة الحية من جانب قوات الأمن ضد المتظاهرين في جنوب اليمن في النصف الثاني من ديسمبر الماضي.