.
.
.
.

الرئيس اليمني يدعو إلى استقرار مؤسسات الحكومة

نشر في: آخر تحديث:

في أول تصريح له بعد هجوم الحوثيين على دار الرئاسة، دعا الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، يوم الثلاثاء، إلى تطبيع الأمور فورا في جميع الوزارات والهيئات والمؤسسات ومختلف مصالح الدولة.

وقال هادي في الاجتماع الذي عقده صباح الثلاثاء بهيئة مستشاريه الممثلين للقوى السياسية واللجنة الأمنية العليا بحضور مستشاره الممثل لجماعة الحوثيين، إن اليمن اليوم أمام مفترق طرق، إما أن تكون أو لا تكون، وإن ما يمكن أن نعالجه ونناقشه اليوم قد لا يكون ممكنا يوم غد أو بعد غد.

وأضاف أن اليمن لا بد أن يكون قادرا أمام العالم على تحسين الصورة وتخطي الخلاف والارتفاع فوق المكايدات والمماحكات والوصول إلى ما يغلب مصلحة الوطن العليا على ما عدا ذلك من المصالح.

ووجه الرئيس هادي بعقد اجتماع عاجل للموقعين على اتفاق السلم والشراكة الوطنية واللجان الأمنية والميدانية لحل كافة الخلافات المطروحة وفقا لما هو منصوص في الاتفاقات الموقعة.

وأكد أن الأمور ستحل بصورة نهائية، ولا بد أيضا من العمل الجاد والمخلص والصادق من أجل سلامة وأمن واستقرار ووحدة اليمن.