.
.
.
.

السفارة الأميركية بصنعاء تغلق أبوابها حتى إشعار آخر

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السفارة الأميركية في صنعاء، الاثنين، في بيان أنها تغلق أبوابها أمام العموم "حتى إشعار آخر".

وأضاف البيان الموجه إلى الرعايا الأميركيين في اليمن "بسبب الاستقالة الأخيرة للرئيس ولرئيس الحكومة وللحكومة اليمنية، والمشاكل الأمنية القائمة، لم تعد السفارة قادرة على تقديم الخدمات القنصلية الاعتيادية، كما أن قدراتها على تقديم المساعدة للمواطنين الأميركيين في حالات طارئة باتت محدودة للغاية".

وقال البيان إن السفارة الأميركية ستغلق أمام العامة حتى إشعار آخر بسبب حرصها على موظفيها وغيرهم من الذين يمكن أن يزوروا السفارة.

وجاء في بيان السفارة أن "وزارة الخارجية الأميركية تحذر المواطنين الأميركيين من المستوى المرتفع للتهديد الأمني في اليمن بسبب النشاطات الإرهابية والاضطرابات الأهلية" وتدعوهم الى "عدم التوجه الى اليمن".

وأضافت أن "على المواطنين الأميركيين الذين لا زالوا في اليمن أن يضعوا خططا لمغادرتها فورا".

وتابع "نحن نحلل باستمرار الظروف الأمنية وسنستأنف العمليات القنصلية فور أن يشير محللونا الى أننا نستطيع القيام بذلك بأمان".