.
.
.
.

اليمن.. واشنطن تفتح قنوات اتصال مع الحوثيين

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت واشنطن انها تجري محادثات مع ممثلين عن المتمردين الحوثيين في اليمن الذين انقلبوا على السلطة.

وقال البنتاغون إن المحادثات تركزت على الوضع السياسي المتقلب وليس على تقاسم معلومات استخباراتية بشأن تنظيم القاعدة في اليمن الذي سبق واعتبرت الاستخبارات الاميركية أنه اكثر فروع التنظيم خطرا على الإطلاق.

وقال متحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، إن هذه المحادثات لا تتعلق باتفاق لتقاسم المعلومات الاستخبارية حول القاعدة في اليمن.

وأضاف: "نظراً إلى الفوضى السياسية، من الصواب القول إن مسؤولين حكوميين أميركيين هم على اتصال مع مختلف الأطراف في اليمن حيث الوضع السياسي متحرك جداً ومعقد جداً".

وأوضح: "من الصحيح القول أيضاً إن الحوثيين سيكون لهم بالتأكيد أسباب للتحدث مع الشركاء الدوليين ومع الأسرة الدولية عن نواياهم والطريقة التي ستتم فيها العملية".

ورداً على سؤال لمعرفة ما إذا كان الأميركيون والحوثيون يتقاسمون معلومات استخبارية حول القاعدة في شبه الجزيرة العربية، أجاب كيربي بأنه "لا توجد آلية لتقاسم المعلومات مع الحوثيين. لا يوجد اتفاق رسمي للقيام بذلك ونحن بحاجة لهذه الاتفاقات الرسمية كي نكون قادرين على فعل ذلك".