.
.
.
.

اليمن.. الحوثيون يستخدمون السلاح لتفريق تظاهرات ضدهم

نشر في: آخر تحديث:

شهدت معظم المحافظات اليمنية، الأربعاء، مظاهرات حاشدة ضد انقلاب ميليشيات الحوثي على السلطة، مستنكرين ما تقوم به جماعة الحوثي من حملة اعتقالات ضد الناشطين السياسيين والصحافيين وكذلك المتظاهرين.

ففي العاصمة صنعاء، فرق مسلحو الحوثي مظاهرة ضدهم بالرصاص الحي واستخدام السلاح الأبيض والهراوات، ما نتج عن جرح عشرة من المتظاهرين، كما قامت الجماعة بحملة اعتقالات واسعة في أوساط الشباب المتظاهرين وكذلك الصحافيين.

وفي محافظة تعز التي لاتزال خارج سيطرة جماعة الحوثي، خرجت مسيرة حاشدة للتعبير عن رفضهم لانقلاب جماعة الحوثي واستيلائهم على السلطة بقوة السلاح، مؤكدين أن المظاهرات ستستمر حتى استرجاع الدولة المخطوفة من قبل ميليشيات الحوثي، وردد المتظاهرون شعارات تعبر عن تحالف جماعة الحوثي مع الرئيس السابق علي عبدالله صالح بغرض الانتقام من شباب ثورة 2011 التي أطاحت بحكم صالح.

أما محافظة الحديدة ورغم التواجد الكثيف لمسلحي الحوثي، فقد خرجت اليوم أكبر مسيرة منذ دخول الجماعة إليها، وهتفوا بشعارات تعبر عن رفضهم للعنصرية والطائفية، معبرين عن رفضهم لتواجد ميليشيات الحوثي في المحافظة، والأعمال الاستفزازية التي تقوم بها، مطالبين المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته جراء ما تقوم به ميليشيات الحوثي من انتهاك لحقوق الإنسان وانتهاك الحرمات العامة والخاصة.

وأكد شهود عيان في محافظة الحديدة أكدوا لقناة "العربية" أن مسلحي الحوثي حاولوا تفريق المتظاهرين بإطلاق الرصاص الحي في الهواء، إلا أن المظاهرة استمرت، وكانت جماعة الحوثي تراقبها حتى انتهت وقامت باعتقال عدد من المتظاهرين واقتادوهم إلى جهة غير معروفة.