.
.
.
.

اليمن.. الجامعة العربية ترفض انقلاب الحوثيين

نشر في: آخر تحديث:

أكد الأمين العام للجامعة العربية، نبيل العربي، الأحد، "رفضه انقلاب" الحوثيين على "الشرعية الدستورية في اليمن"، محذراً من تزايد أعمال العنف في هذا البلد.

ودعا العربي في بيان إلى "ضرورة احترام الشرعية في اليمن"، مؤكداً "رفضه التام لما أقدمت عليه جماعة الحوثيين من خطوات تصعيدية أحادية الجانب".

واعتبر الأمين العام للجامعة العربية أن "إصدار ما يسمى بـ (الإعلان الدستوري) هو بمثابة انقلاب على الشرعية الدستورية ومحاولة لفرض إرادة تلك الجماعة بقوة السلاح على الشعب اليمني ومؤسساته الشرعية".

وحذّر العربي من "خطورة تمادي جماعة الحوثيين في خطواتها التصعيدية، والتي من شأنها أن تؤدي إلى انهيار العملية السياسية وزيادة حالة الانقسام وأعمال العنف، كما أنها تُهدّد وعلى نحو مباشر أمن اليمن واستقراره ووحدته، وتُعرّض السلم والأمن الإقليمي والدولي لأفدح المخاطر".

وطالب "بالإفراج الفوري عن الرئيس عبد ربه منصور هادي ورئيس حكومته وكبار المسؤولين اليمنيين ورفع الإقامة الجبرية المفروضة عليهم".

ودعا العربي "جميع الأطراف اليمنية إلى التجاوب مع جهود" موفد الأمين العام للأمم المتحدة جمال بن عمر ومع مبادرة مجلس التعاون الخليجي.

وأعلن الحوثيون الشيعة في اليمن السبت تشكيل لجنة أمنية عليا لإدارة شؤون البلاد حتى تشكيل مجلس رئاسي لضمان سيطرتهم على البلاد غداة إصدارهم "إعلاناً دستورياً" يقضي بحل البرلمان اليمني وإقامة مجلس وطني بدلاً منه، تمهيدا لتشكيل مجلس رئاسي ثم حكومة وحدة وطنية لمرحلة انتقالية مدتها عامان.

ووصف معارضو الحوثيين في اليمن هذه الإجراءات بأنها "انقلاب على الشرعية".