.
.
.
.

ألمانيا وإيطاليا تغلقان سفارتيهما في اليمن

نشر في: آخر تحديث:

أغلقت ألمانيا وإيطاليا سفارتيهما في اليمن اليوم الجمعة في ظل تدهور الأوضاع الأمنية في البلاد.

وأعلنت متحدثة باسم الخارجية الألمانية، اليوم الجمعة، أن بلادها أقفلت سفارتها باليمن، وأن العاملين بالسفارة غادروا البلاد.

كما ذكرت إيطاليا أيضا أنها أغلقت سفارتها مؤقتا في اليمن وأعادت موظفيها بسبب أعمال العنف في هذا البلد.

وأعلنت وزارة الخارجية الإيطالية في بيان أنها "قررت إغلاق السفارة الإيطالية في صنعاء مؤقتا بعد تسارع الأحداث في البلاد والتفاقم التدريجي للظروف الأمنية".

وأضافت أن "السفير (لوتشيانو) غاللي وجميع أعضاء السفارة يعودون بأمان في هذا الوقت الى إيطاليا".

وكانت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا أعلنت هذا الأسبوع إغلاق سفاراتها في صنعاء.

وحذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس الخميس، من "انهيار" اليمن حيث استولى تنظيم القاعدة على كميات كبيرة من الأسلحة في قسم من البلاد لا يسيطر عليه الحوثيون الذين استولوا على السلطة في صنعاء.

وكانت السفارة الأميركية في صنعاء قد أغلقت أبوابها يوم 26 يناير الماضي و"حتى إشعار آخر".

ويشهد اليمن توترات في ظل سيطرة الحوثيين على مقدرات البلاد، واحتجاز الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.