.
.
.
.

تأييد بريطاني - فرنسي لـ"عاصفة الحزم" ضد الحوثيين

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت بريطانيا تأييدها لعملية "عاصفة الحزم" ضد الانقلابيين الحوثيين، جاء ذلك على لسان الناطق باسم الخارجية البريطانية، الذي قال إن العملية العسكرية جاءت بعدما طلب الرئيس منصور هادي المساعدة بكل الوسائل المتاحة والتدابير لحماية اليمن وردع العدوان الحوثي، مضيفا أن مجلس الأمن الدولي قد أوضح أن الرئيس هادي هو الرئيس الشرعي لليمن.

وأشار البيان إلى أن إجراءات الحوثي الأخيرة والتوسع في عدن وتعز هي إشارة أخرى إلى استخفافهم بالعملية السياسية، وأن أي إجراء يتخذ ينبغي أن يكون وفقا للقانون الدولي.

وخلص البيان الرسمي في نهاية المطاف إلى أنه يجب أن يكون الحل للأزمة اليمنية حلا سياسيا، وسيتعين على المجتمع الدولي مواصلة الدعم الدبلوماسي والإنساني لتحقيق الاستقرار على المدى الطويل، وتجنب الحرب الأهلية والانهيار الاقتصادي وأزمة إنسانية أعمق في اليمن.

من جانبها، أيدت فرنسا عملية "عاصفة الحزم"، وأعلنت وقوفها إلى جانب شركائها في المنطقة حتى استعادة اليمن استقراره ووحدته.

وقالت فرنسا إن عاصفة الحزم تأتي استجابة لطلب السلطات الشرعية اليمنية.