.
.
.
.

اليمن.. #الحوثيون حاولوا دخول عدن من 3 محاور

نشر في: آخر تحديث:

تختلف معادلة العمليات العسكرية في المحافظات الجنوبية لليمن، خصوصاً في عدن التي تحاول أرتال الحوثيين الدخول إليها بأي ثمن ومن عدة محاور. طائرات عملية "عاصفة الحزم" تصدت بقوة لمحاولات الحوثيين.

على الرغم من التحذيرات التي أطلقها تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية بشأن عدن، يُصر الحوثيون والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح على دخولها.

فالحوثيون يحاولون اقتحامها من 3 محاور: من جبهة أبين عدن، والضالح لحج، وجبهة تعز لحج.

في أبين، تطور لافت انصب في صالح استراتيجية تحالف دعم الشرعية الذي يكثف غاراته في تلك المناطق لمنع تقدم الحوثيين نحو عدن.

فلأول مرة يعلن لواء عسكري – "اللواء 111" – في منظومة المنطقة العسكرية الرابعة في الجنوب ولاءه للشرعية اليمنية، وبذلك يكون اللواء قد قطع على الحوثيين وقوات صالح خطوط الإمداد العسكري من الجهة الشرقية إلى عدن.

أما من الجهة الشمالية، حاول الحوثيون الدفع بإمدادات من "اللواء الخامس" في لحج الذي استهدفته طائرات التحالف.

وتدور معارك عنيفة بين اللجان الشعبية من جهة والحوثيين والقوات الموالية لصالح من جهة أخرى في الأحياء الشمالية لعدن، مثل دار سعد والشيخ عثمان والمدينة الخضراء.

الحوثيون دفعوا أيضاً بتعزيزات من إب عبر تعز للوصول إلى لحج ومن ثم إلى عدن.

التعزيزات أُرسلت إلى قاعدة العند العسكرية ومنطقة الحسيني شمال عدن، فيما حاول "اللواء 139" التقدم من منطقة بير أحمد غرب عدن، تصدت لهم اللجان الشعبية، وتخوض معهم معارك عنيفة من شمال لحج إلى جنوبها على مشارف عدن بدعم غطاء جوي من طائرات التحالف.