.
.
.
.

وثيقة مسربة تفضح الحوثيين..دعوة لخطف عشرات الصحافيين

نشر في: آخر تحديث:

تداول ناشطون وثيقة مسربة للجنة الثورية الأمنية التابعة للحوثيين، تدعو إلى اختطاف العشرات من الصحافيين والناشطين في مدينة ذمار جنوب العاصمة صنعاء. في تطور يعكس استمرار الانتهاكات التي تقوم بها ميليشيات الحوثيين وصالح ضد #حرية_التعبير والصحافة في اليمن.

وقد تضمنت تلك الوثيقة المسربة توجيهاً باختطاف 18 صحافياً وناشطاً في مدينة #ذمار الواقعة جنوب #صنعاء، قائلة إن هؤلاء الصحافيين باتوا يشكلون خطرا أمنيا عليهم، وإن وجودهم في مسرح العمليات يشكل خطراً أمام الرأي العام، داعية إلى ضرورة اعتقال من جاءت أسماؤهم في الوثيقة، ورصد أماكن وجودهم والقبض عليهم.

ويتعرض الصحافيون والناشطون في اليمن منذ الانقلاب الحوثي إلى العديد من التهديدات، فضلاً عن الخطف والضرب. وقد قامت #ميليشيات_الانقلابيين_الحوثيين باقتحام #مؤسسات_صحافية وإعلامية، وغلق مواقع إخبارية إلكترونية، آخرها كان إغلاق صحيفة "الأمناء" في عدن، وحجب موقعها الإلكتروني.

وكانت الإحصائيات والتقارير المحلية والدولية، منها منظمة هيومن رايتس ووتش، قد كشفت أن نحو 650 عملية انتهاك تمت بحق حرية الصحافة والتعبير في اليمن منذ سبتمبر الماضي.

كما أن آخر صحافي أعلن عن خطفه قبل يومين كان النرويجي Raymond Lidal الذي اعتقل في العاصمة اليمنية #صنعاء" في 28 مارس الماضي، على يد الانقلابيين الحوثيين.