.
.
.
.

الجامعة العربية ترحب بقرار مجلس الأمن حول اليمن

نشر في: آخر تحديث:

رحب الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي بقرار مجلس الأمن رقم 2216 بشأن اليمن.

وطالب الأمين العام في بيان له اليوم الأربعاء جميع الأطراف اليمنية، وخاصة جماعة الحوثيين، بالتنفيذ الكامل لبنود هذا القرار، ودعم الشرعية الدستورية التي توافق عليها اليمنيون.

وأكد الأمين العام، مُجدّداً، على تأييد جامعة الدول العربية لكافة الجهود التي يبذلها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من أجل الحفاظ على وحدة اليمن وسيادته وأمنه واستقراره، مناشدا القوى الوطنية اليمنية مؤازرة جهود الرئيس هادي لاستكمال عملية الانتقال السياسي، استناداً إلى مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل.

وكان مجلس الأمن الدولي قد وافق بالأغلبية على مشروع القرار الخليجي، الذي ينص على سحب ميليشيات الحوثي من المناطق التي تم احتلالها، وإطلاق سراح كافة المعتقلين والتوقف عن ممارسة الأعمال الاستفزازية، لاسيما التي تهدد أمن الدول المجاورة، كما طالب بفرض حظر للسلاح على كل من أحمد صالح، نجل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، وعبد الملك الحوثي، زعيم "جماعة أنصار الله"، ومنعهما من السفر.