.
.
.
.

انتهاكات الحوثيين طالت معارضين وقادة حزبيين وصحافيين

نشر في: آخر تحديث:

تواصل ميليشيا الحوثي انتهاكاتها تجاه المواطنين في مختلف المحافظات اليمنية. وتعد العاصمة صنعاء، التي يسيطر عليها الانقلابيون منذ سبتمبر الماضي، الأكثر تعرضاً لانتهاكات الحوثيين، بحسب إحصائية صادرة عن المركز الإعلامي للثورة اليمنية عن الفترة بين الثاني والـ18 من أبريل الجاري.

وبلغت انتهاكات الحوثيين في أمانة العاصمة وسبع محافظات أخرى خلال 16 يوماً فقط 2883 حالة.

ووفق الإحصائية فإن أمانة العاصمة سجلت 2391 انتهاكاً، منها مقتل شخص وإصابة 820 آخرين، بالإضافة إلى اختطاف 460 آخرين. كما قام الحوثيون باقتحام مدارس ومقرات أحزاب، منها حزب الإصلاح وكذا منازل قياداته واختطاف عدد من الشخصيات والناشطين.

وفي الوقت الذي سجلت محافظة صنعاء 45 انتهاكاً توزعت ما بين قتيلين وإصابة شخص آخر، واختطاف واقتحام المنازل وتفجيرها.

وترتفع حدة الانتهاكات في مدينة الحديدة التي تسيطر عليها جماعة الحوثي منذ نوفمبر الماضي حيث سجل المركز 129 انتهاكاً، منها مقتل ستة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين، واختطاف 81، إضافة إلى اقتحام وتفجير المنازل والمؤسسات والمقرات.

كذلك تعرضت تعز لـ79 انتهاكاً من قبل الحوثيين خلفت أربعة قتلى و19 مصاباً، وقامت الميليشيا الحوثية باختطاف 31 شخصاً.

وفي محافظة عمران قام الحوثيون باختطاف 23 شخصاً مقابل 65 في محافظة ذمار التي اقتحم فيها الحوثيون خمسة منازل لمعارضين لهم ومؤسسة خيرية، بينما تعرضت محافظة إب لــ68 انتهاكاً، منها اختطاف 51 شخصاً واقتحام منازل ومدارس ومقرات ومؤسسات.

ولم تسلم محافظة صعدة معقل المتمردين الحوثيين من ممارساتهم التعسفية وانتهاكاتهم، حيث تعرض فيها 44 شخصاً لعملية خطف بعد مداهمات طالت منازلهم كما طالت أيضاً دوراً لتحفيظ القرآن ومساجد.