.
.
.
.

المقاومة الشعبية تشتبك مع الحوثيين بعدة مناطق في #تعز

نشر في: آخر تحديث:

قصفت ميليشيات الحوثي وصالح أحياءَ تعز بالدبابات خاصة حارة الزهراء والشماسي والمستشفى الجمهوري، واستهدف القصف بشكل عشوائي المنازل ما إدى إلى تدمير أجزاء بعض منها.

وبحسب شهود عيان فإن القصف أثار الخوف في نفوس النساء والأطفال، حيث ناشد المواطنون قادة الألوية العسكرية إيقاف القصف العشوائي العبثي الذي أودى بأرواح الكثير من الأبرياء بينهم نساء وأطفال.

ودارت اشتباكات شرسة، الجمعة، بين المقاومة الشعبية في تعز ومليشيا الحوثي وصالح التي تحاول السيطرة على المدينة، في وقت قصفت طائرات التحالف مواقع متفرقة للحوثيين، وفق ما ذكر "المشهد اليمني".

وتتركز الاشتباكات في منطقة "حوض الأشراف" ومحيط مقر السلطة المحلية، بينما سمع دوي انفجارات جرّاء استخدام الحوثيين والقوات الموالية لهم الأسلحة الثقيلة.

وتأتي الاشتباكات في أعقاب تشكيل مجلس تنسيق وهيئة استشارية للمقاومة في تعز، بهدف إدارة العمليات ضد الحوثيين، والتنسيق بين أطرافها وحشد الدعم الشعبي لها.

وقد قتل خمسة أشخاص وأصيب سبعة آخرون، مساء الخميس، جراء كمين نصبته المقاومة الشعبية لتعزيزات للحوثيين كانت متجهة إلى عدن.

كما تم تدمير عدد من الآليات في الكمين الذي وقع بين منطقة الدمنة والراهدة شرقي مدينة تعز.