.
.
.
.

وكالات إغاثة: نقص الوقود قد ينهي عملنا في اليمن

نشر في: آخر تحديث:

حذرت 22 وكالة إغاثة تعمل في اليمن من أن برامجها قد تنتهي، ما لم تفتح الطرق البرية والمائية والجوية للسماح باستيراد الوقود في اليمن.

وقال بيان لمنتدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية غير الحكومية في اليمن إن الصراع أعاق الواردات في البلد الفقير، الذي أصبح نحو 20 مليون شخص فيه، أي 80% من سكانه، جوعى أو يعانون من "انعدام الأمن الغذائي" بلغة العاملين في مجال الإغاثة.

وأصاب نقص الوقود في اليمن المستشفيات وإمدادات الغذاء بالشلل خلال الأسابيع القليلة المنصرمة.

وفي هذا السياق، أوضح "برنامج الأغذية العالمي" في البيان الأممي المشترك أن احتياجاته الشهرية من الوقود قفزت من 40 ألف لتر إلى مليون لتر.

أما إدوارد سانتياغو، المدير الإقليمي لـ"هيئة إنقاذ الطفولة" في اليمن، فأكد أن "ملايين الأرواح في خطر خاصة الأطفال، وقريبا لن نتمكن من الاستجابة".

ودعا البيان إلى وقف دائم للقتال. وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت، أمس الثلاثاء، أن الصراع في اليمن أسفر عن مقتل 646 مدنياً على الأقل منهم 131 طفلا، بالإضافة لإصابة 1364 مدنيا.