.
.
.
.

الحوثيون يستعملون الصحافيين دروعا بشرية بمخازن الأسلحة

نشر في: آخر تحديث:

قتل الصحافي اليمني، عبدالله قابل، بعد أن اعتقلته ميليشيات الحوثي ووضعته في أحد مخازن الأسلحة التابعة لها في ذمار. وتتخذ ميليشيات الحوثي صحافيين آخرين دروعاً بشرية في مخازن الأسلحة.

وتم اعتقال قابل ضمن آخرين قبل أيام ولم يتم الكشف عن مكانه، حسب ما أفاد أقاربه. وقد طالبت نقابة الصحافيين بالكشف عن مكانه وبقية الزملاء الصحافيين المعتقلين، لكن من دون جدوى.

وتعرفت أسرة الصحافي، اليوم الاثنين، على جثته في مستشفى بذمار.