.
.
.
.

واشنطن تؤكد احتجاز 4 أميركيين في اليمن

نشر في: آخر تحديث:

أكدت وزارة الخارجية الأميركية، الأحد، أن"العديد" من الأميركيين محتجزين في اليمن، دون أن تحدد واشنطن الجهة التي تحتجزهم أو عددهم، مشيرةً إلى أن هناك مساعي تبذل للإفراج عنهم.

وكانت صحيفة "التلغراف" البريطانية نقلت عن صحيفة "الواشنطن بوست" الأميركية، قيام الحوثيين باحتجاز أربعة أميركيين، أحدهم يمني الأصل، في مكان ما بالعاصمة اليمنية صنعاء.

وقال التقرير نقلا عن مصادر لم يحددها، إن محاولات الإفراج عن الأميركيين فشلت، ويعتقد الأميركيون أن الرهائن محتجزون بسجن في العاصمة صنعاء.

وقالت الصحيفة إن ثلاثة من الرهائن المحتجزين كانوا يعملون في وظائف بالقطاع الخاص اليمني، والرابع يحمل الجنسيتين الأميركية واليمنية، وهم ليسوا من موظفي الحكومة الأميركية.

وأكد التقرير الصحافي أن المسؤولين الأميركيين وأقارب الرهائن رفضوا الإفصاح عن تفاصيل تتعلق بهم، خوفا على سلامتهم، خاصة في ظل الاتصالات الأميركية المحدودة مع الحوثيين، كما ذكرت الصحيفة.

وأشار التقرير إلى أن الرهائن لم يتمكنوا من المغادرة، أو اختاروا البقاء بعد أن أغلقت الولايات المتحدة سفارتها في اليمن.