.
.
.
.

مجلس الأمن يبحث اليوم أزمة اليمن بطلب من روسيا

نشر في: آخر تحديث:

تجري اتصالات سياسية ودبلوماسية على أكثر من صعيد، في محاولات حثيثة لإيجاد حل للأزمة اليمنية، وتعقد في هذا الإطار جلسة مغلقة لمجلس الأمن، الأربعاء، بناء على طلب روسي، فيما تتواصل الاتصالات لتحديد موعد انعقاد لقاء جنيف بانتظار موافقة مختلف الأطراف.

وقد اقترحت بريطانيا 10 يونيو الجاري موعداً لعقد اللقاء التشاوري حول اليمن في جنيف بمشاركة جميع الأطراف اليمنية. وأبدى الأردن اعتراضه نيابة عن المجموعة العربية والخليجية على العديد من النقاط على البيان البريطاني، مطالباً بإجراء تعديلات عليه. من جهتها اعترضت المجموعة العربية على فرض تاريخ محدد من دون التشاور مع الأطراف المعنية.

كما يتناول البيان البريطاني مناشدة مجلس الأمن لجميع الأطراف بالحضور من دون شروط مسبقة. واقترح مجلس التعاون إضافة الحضور بنوايا صافية.

وتضمن البيان البريطاني أن تكون المشاورات بقيادة الأمم المتحدة، واقترح الجانب الخليجي أن يكون ذلك وفق المبادرة الخليجية والقرار 2216 ومخرجات الحوار الوطني.

وأفادت مصادر دبلوماسية أن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، يستعد للإعلان عن موعد عقد اللقاء فور إعلان جميع الأطراف الموافقة عليه.

وكانت جهود المبعوث الأممي، إسماعيل ولد الشيخ، قد نجحت في الحصول على موافقة الحكومة اليمنية للمشاركة في اللقاء التشاوري في جنيف في ظرف الأسبوعين القادمين من دون تحديد موعد قاطع لذلك، وهي موافقة مرهونة بتنفيذ المتمردين للقرارات الأممية.