مجلس الأمن يدعو لهدنة إنسانية جديدة في اليمن

بهدف السماح بوصول المساعدات إلى الشعب اليمني بصورة عاجلة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أيد مجلس الأمن الدولي، أمس الثلاثاء، دعوة أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، لإرساء هدنة إنسانية جديدة في اليمن، مطالبا أطراف النزاع في هذا البلد ببدء مفاوضات سلام في أسرع وقت.

وقال أعضاء المجلس الـ15، في بيان صدر بالإجماع، إنهم يبدون "خيبة أملهم العميقة" إزاء إرجاء مفاوضات السلام التي كانت مقررة الأسبوع الماضي في جنيف.

وأفاد مصدر دبلوماسي لوكالة "فرانس برس" بأن الموعد الجديد لهذه المفاوضات سيحدد قريبا جدا، مرجحا أن تُعقد قرابة 10 يونيو الحالي.

وأضاف أعضاء مجلس الأمن في بيانهم أنهم "يؤيدون دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لإرساء هدنة إنسانية أخرى من أجل السماح بوصول المساعدات إلى الشعب اليمني بصورة عاجلة".

ومن جانبه، قال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، إن "المفاوضات في فيينا يجب أن تُعقد من دون شروط مسبقة".

وفشلت الأمم المتحدة في عقد جولة أولى من المحادثات اليمنية في جنيف في 28 مايو الماضي بهدف الخروج من الأزمة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.